إيمان القلوب    


تغذيات RSS

المقالات
مقالات رمضانية
همسات إلى الفضائيات ... فى شهر الرحمات
همسات إلى الفضائيات ... فى شهر الرحمات
08-01-2011 06:31 AM

["14 90"]
همسات إلى الفضائيات ... فى شهر الرحمات

صحابة الرسول وحالهم مع رمضان :

كان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم – رضى الله عنهم وأرضاهم - يستعدون لشهر رمضان من قبل أن يهلّ بستة أشهر ويلحون على الله ألا يحرمهم بلوغه ثم يأتى الشهر الضيف العظيم فيجتهدون فيه ويبذلون ما يملكون من جهد ومجهود فى اتمام الطاعات والقرب الشديد من رب الخيرات فى شهر المكرمات ,, فالفرصة قد حانت والرحمات قد نزلت والجنة قد استعدت والنيران قد أغلقت والشياطين قد صُفدت والهداية قد اقتربت والأنوار قد حلّت والظلمات قد رحلت .. فسبحانه من رب عظيم قائل : ( شهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ) . سورة البقرة آية 185.

ثم اذا اقترب الضيف من نهايته وبدا يبزغ ايذانا برحيله أخذهم الحزن وسيطر عليهم الهم .

وراحوا تعلوهم الهمة العالية والالحاح على الله لمدة ستة أشهر تالية لما بعد رمضان يسألون ربهم أن يتقبله منهم وان لا يحرمهم فيه من رحمته ومن مغفرته ومن عتقهم من النيران .

سبحان الله :

سبحان الله , يقضون عامهم كاملا مع رمضان استعدادا قبله ثم اجتهادا عند حلوله ثم تضرعا والحاحا على ربهم بعد رحيله بأن يتقبله منهم .

ما هذا الجمال الذى كان عليه صحابة رسول الله ؟؟ مهمومون بربهم منشغلون بعبادتهم مقبلون على رمضانهم مستعدون لآخرتهم , فرضى الله عنهم وأرضاهم وجعلنا فى مثل أخلاقهم ومٌحّياهم .

ولم لايكون ذلك الهم والانشغال والجمال التعبدى والهمة العالية وهم الذين تربوا على يدى قائد الأمة وسيد ولدها وشفيع عبادها وزينة رجالها حبيب الله الرحمة المهداة والنعمة الكبرى .. صلى عليك الله يا علم الهدى ماهبت النسائم وماناحت على الأيك الحمائم صلاة تكون لنا شفيعة وعند الله متقبلة ولحبيينا محمدا واصلة له ومسموعة .

حالنا الآن :

ثم اذا نظرنا الى حالنا الآن ... لوجدنا الفضائيات تستعد ايضا قبل حلول الشهر بفترات طويلة قد تبدأ من بعد رمضان حتى رمضان الذى يليه , ترسل عبر شاشاتها كل يوم النداءات والاستغاثات : لاتذهبوا فى مكان آخر .. فمسلسلاتكم عندنا .. واسألوا من جربنا وفاز ببرامجنا ... رمضان معنا أحلى ... رمضانك عندنا ... كما عودناكم فى رمضان ... انتظروا المفاجآت فى رمضان .... رمضان السنة دى غير معانا ..

رمضان بيجمعنا .. ثم تتبارى القنوات الفضائية وتتنافس .. وياليتها تتنافس على فعل الخيرات وارضاء رب السموات ؟

والخروج بأمتنا بأمن وأمان من المتاعب والمشكلات ومن كثير الفتن والمضلات .

بل أنها تتنافس على كيفية جذب المشاهدين اليها فى شهر رمضان والاستمتاع بما سيتم عرضه من ابداعات فنية .

وتقوم بمجهودات جبارة وتنفق الملايين فى اعداد الجديد من البرامج والسهرات من الأفلام والمسلسلات والفكاهيات والفوازير .

فى حين ان هذه الملايين تسد ملايين من بطون الجياع وتزوّج ملايين من الشابات والشبان وتقضى حوائج ملايين من الفقراء والمُعوزين .

ثم نسمع كثيرا مانسمع يوميا النصائح الغالية والصرخات المدوية منهم بعدم الذهاب الى فضائيات اخرى , لأنه فى حال اذا تم ذلك فلن تكون الا الخسارة الكبيرة لما سيفوت المشاهد من خيرات كثيرة .

يا أحبابنا ... رفقا بنا وبشهر ربنا :

نناشد ونرجو السادة الأفاضل الكرام أصحاب الفضائيات : ارحموا من فى الأرض يرحمكم من السماء ..

وبكل الحب والاحترام أسوق لحضراتكم بعضا من المعاني الهامة التى تهمنا وتهمكم وتسعدنا وتسعدكم وتنجينا وتنجيكم ..

ولم لا ؟؟ وهذا الشهر العظيم فيه ليلة خير من ألف شهر .

شهر نسبه الله اليه فى حديثه القدسى : الصوم لى وانا أجزى به .

شهر أنزل الله فيه القرآن بوحى أمين – جبريل – على نبى أمين – محمد – من أجل سعادة البشرية قاطبة .

(( فكونوا يرعاكم الله .. مفتاحا لكل خير .. ومغلاقا لكل شر ))

1.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فنحن منكم وبكم ولكم وما كنا عليكم بل أننا نحرص على رفقتكم معنا فى جنات رمضان .

2.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فبدلا من المسلسلات والافلام استبدلوها - حفظكم الله - ببرامج صالحة نافعة تكون حجة لكم لا عليكم .

3.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم كانوا يستعدون لرمضان قبله بفترة طويلة راجين ربهم أن لا يحرمهم بلوغه وينفعهم بخيراته .. ثم ما أن يأتى وينتهى تجدهم يرجون ربهم باقى عامهم ويتضرعون اليه بالقبول .

4.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فذنوبنا أهلكتنا وهمومنا أتعبتنا فلا تزيدونا ذنوبا ولا تتعسونا غما وهما بالبعد عن ربنا .

5.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فجنان ربنا فى أول ليلة من رمضان تتزين للصائمين وتفرح بحلول شهر الرحمة والمغفرة والعتق .

6. رفقا بنا وبشهر ربنا .. فما أحوجنا الى التضرع الى ربنا فى شهرنا لعله يجبر كسرنا ويطيب خاطرنا ويسعد قلوبنا ويقضى حوائجنا ويشفى مريضنا ويذهب همنا ويفرج كربنا .

7.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فرمضان شهر الله .. وقد شرّفه بأن نسبه اليه بقوله فى الحديث القدسى : الصوم لى وانا أجزى به .. فلا تضيعوا علينا جزاء ربنا فى شهره المعظم .

8. رفقا بنا وبشهر ربنا .. فو الله ما تعرضونه يغضب حبيبكم وحبينا محمد صلى الله عليه وسلم , الذى كان يسعد بشهر رمضان ويعد له العدة ويقيم فيه ليله ويعتكف فيه الأواخر من العشرة .

9.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فرمضان شهر الجهاد مع النفس وشهواتها فلا تتكالبوا علينا فتضلونا وتدعونا الى مافيه هلاكنا .

10.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فرمضان ننتظره من العام الى العام لننعم فيه بليلة هى خير من ألف شهر أى أكثر من ثلاث وثمانين سنة .. أليست فرصة أليست نعمة أليست نفحة أليست هدية ؟؟؟ ثم كم يطول بنا العمر والأجل ؟

11.رفقا بنا وبشهر ربنا ... فرمضان شهر أنزل الله فيه القرآن هداية للناس كافة .. أنزله على الرؤوف الرحيم سيدنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم رحمة بنا وسعادة لبشريتنا ونهضة لبلادنا وحلا لمشكلاتنا .

12. رفقا بنا وبشهر ربنا ... نناشدكم ستر العورات وتغطية الصدور والشعور .. نناشدكم المحافظة على أعيننا فى شهر أحوج ما نكون فيه الى العفة وغض الابصار ليرحمنا ربنا الكريم الغفار .

13.رفقا بنا وبشهر ربنا .. كونوا سندا لنا على طاعاتنا .. أرفقوا بمشاعرنا واحترموا أداب ديننا .

14.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فرمضان جعله الله لنتزود منه بالتقوى فلا تضيعوها علينا وساعدونا لنتزود منها ونتقى بها لظى جهنم .. النزاعة للشوى التى تدعو اليها من أدبر وتولى – أجارنا الله وإياكم منها - .

15.رفقا بنا وبشهر ربنا .. خذوا بأيدينا وأيديكم للخروج من معضلات الأمور ومضلات الفتن وموجبات العذاب .

16.رفقا بنا وبشهر ربنا .. واتقوا الله وكونوا مع الصادقين .

17. رفقا بنا وبشهر ربنا .. شجعونا على صلواتنا والانشغال بها وبتراويحنا وبقيامنا فكلنا وإياكم ما أحوجنا إلى صلواتنا .

18.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فنحن نطمع لنا ولكم بالفوز برحمة الله أوله ونطمع لنا ولكم بمغفرته أوسطه ونطمع لنا ولكم بالعتق من نيرانه آخره ... ألسنا وانتم بحاجة الى كرم ربنا والعتق من النار ؟ نعم نحن واياكم بحاجة.

19.رفقا بنا وبشهر ربنا .. نريد أن نعانق فيه قرآننا نتلوه ندرسه نتزود منه نتخلق بأخلاقه ننتهى عن نواهيه نريد أن نختمه ونكرر ختمه .. ساعدونا يرحمكم الله يحفظكم الله يهدينا ويهديكم الله .

20.رفقا بنا وبشهر ربنا ... فالفرض فى رمضان يقابل سبعين فى غيره والنافلة فيه تعدل فرضا فى غيره .. نرجوكم ساعدونا ولاتحرمونا ولا تحرموا أنفسكم .. لاحرمكم الله ولا إيانا من جنته .

21.رفقا بنا وبشهرنا .. نريد فيه أن نرفع أكف الضراعة الى خالقنا ليرفع عن أمتنا ضعفها وهوانها ويُمكّن لها وينصرها .

22.رفقا بنا وبشهر ربنا .. نريد الانتفاع بوقتنا فهو حياتنا . فمن فرّط فى وقته فقد أضاع عمره .. ومن

ضيّع وقته فى رمضان ولم يخرج منه بعتق من النيران فمتى بالله عليكم تُعتق الرقاب مرة ثانية ؟؟ أليست فرصة ؟

23.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فنحن فيه من يسعد بصحبة أحبابنا وعلمائنا ومشايخنا لننعم بوصاياهم وننهض بصدق واعتدال نصائحهم وارشاداتهم ... فالعلماء ورثة الانبياء .

24.رفقا بنا وبشهر ربنا ... ساعدونا يرحمكم الله على أن نستفتح شهرنا بنية صادقة لتغيير أنفسنا الى ما هو أحسن وأجمل لنا ولربنا ولمجتمعاتنا وللدنيا كلها من حولنا .

25.رفقا بنا وبشهر ربنا .. فوالله ما نريد الا أن نجعل لنا ولكم من رمضان معبرا لجنات ورحمات ربنا .

26.رفقا بنا وبشهر ربنا .. هيّئوا لنا الوقت لنحيا فيه بكثرة ذكر ربنا والانقطاع التام لعباداتنا وكونوا معنا وفى صفّنا .

27.رفقا بنا وبشهر ربنا .. خذوا بأيدينا على الانتصار على الثالوث المدمر لنا النفس والشيطان والهوى , وكونوا عونا لنا .

28.رفقا بنا وبشهر ربنا .. احملونا على هجر المعاصى وارتكاب الآثام وحفظ الجوارح .

29. رفقا بنا وبشهر ربنا ...... احملونا على الاستغفار وإلى الله توبة وفرار .

30. رفقا بنا وبشهر ربنا ... احملونا فى رمضان على إحياء سنن نبينا وزيادة سجداتنا وركعاتنا ووقوفنا وخشوعنا .

31. رفقا بنا وبشهر ربنا ... احملونا على التعرف الصحيح على ربنا وخالقنا ورازقنا ومحيينا ومميتنا .

32. رفقا بنا وبشهر ربنا .. خذوا بأيدينا لنحاسب أنفسنا ونتحرر من قيودنا ونعلى راياتنا ونسرع الى ربنا .

33. رفقا بنا وبشهر ربنا .. فما أحوجنا وأحوجكم الى سكب الدمع من خشية الله بخلواتنا مع ربنا فلا تشغلونا يرحمكم الله.. بما يضركم ويضرنا .

34.رفقا بنا وبشهر ربنا .. ابعثوا فينا روح الأمل وأسعدونا وقربونا من ربنا فنحن منكم وأنتم بنا .

35.رفقا بنا وبشهر ربنا ... جددوا فينا الايمان وعلّمونا جمال الاسلام ومايقينا من لهيب النيران .

36.رفقا بنا وبشهر ربنا .. عودوا بنا الى ما كان المسلمون عليه من قبل فى العزة والكرامة والفخر والريادة .

37. رفقا بنا وبشهر ربنا .. إرفعونا من ذل المعصية الى عزّ الطاعة .

38.رفقا بنا وبشهر ربنا .. امنحونا سكينة النفس وطمانينة القلب .

39. رفقا بنا وبشهر ربنا .. سابقونا الى الخيرات وفعل الطاعات والوقوف على باب الريان باب الصائمين والصائمات .

40. رفقا بنا وبشهر ربنا .. احملوا لنا الزاد وأهّلونا ليوم الميعاد وانتشلونا من مآزق الدنيا ومتاعب المفسدين والفساد .

41.رفقا بنا وبشهر ربنا .. علمونا الاحسان واركان الايمان وكيف نصعد وننهض الى رب علينا غير غضبان

42.رفقا بنا وبشهر ربنا .. شَوّقونا الى الجنة كما هى تتشوق الى الصالحين والعابدين والمحسنين والربانيين

43.رفقا بنا وبشهر ربنا .. ذكّرونا بالرحمن وابعدونا عن الشيطان وجددوا فينا الايمان .

44.رفقا بنا وبشهر ربنا .. امنحونا أمانا فى انفسنا لنتعبد به ربنا وتنصلح به أحوالنا وتنجبر به كسورنا وتُفرّج به همومنا .

45.رفقا بنا وبشهر ربنا .. اجعلونا للمتقين اماما ولأمتنا سراجا وللعالم قدوة وأمنا وأمانا .

واخيرا يا أحبابنا :

سألناكم الرفق بنا وبكم فى شهر رمضان شهر ربنا , لأنه شهر ذو خصوصية وروحانية , شهر من فاته فيه الخير فقد فاته كل خير شهر من حرم فيه من الرحمة والمغفرة والعتق من النيران .. فمتى بالله عليكم تحصد مثل هذه الكنوز ومتى بها وبأى عمل يساعده على أن ينعم بها ويفوز ..

يا أحبابنا رواد الفضائيات ..

سألناكم الرفق بنا لأن رمضان فرصة قد لا تتكرر ..

فما يدريكم وما يدرينا ألرمضان المقبل لنا نصيبا ...

أم سنكون ضعفاء بين أيدى خالقنا قد فاضت روحنا وطويت صحائف أعمالنا ونزلنا قبورنا وبكى علينا صحابنا وأبناؤنا ونساؤنا.

واستقبلنا فى قبرنا منكر ونكير لحسابنا وسؤالنا ..

ليتحدد بذلك ومن لحظتها مصيرنا فاما الى جنة ربنا – جعلنا الله واياكم منهم – واما معاذ الله الى غيرها – حمانا وحماكم الله منها ومن لهيبها .

إلهنا وسيدنا وخالقنا وبارئنا :

ما ألطفك بنا مع عظيم جهلنا وماأرحمك بنا مع قبح فعالنا , ما أقربك منا وما أبعدنا عنك , ما أرأفك بنا , فما الذي يحجبنا عنك ؟

قد علمت باختلاف الآثار و تنقلات الأطوار أن مرادك أن تتعرف إلينا في كل شيء , حتى لا نجهلك في شيء .

كلما أخرسنا لؤمنا أنطقنا كرمك , و كلما أيأستنا أوصافنا أطمعنا منتك .

حكمك النافذ و مشيئتك القاهرة لم يتركا لذي مقال مقالاً , ولا لذي حال حالاً .

كم من طاعة بنيتها و حالةٍ شيدتها , هدم اعتمادنا عليها عدلك , بل أقالنا منها فضلك . أنت تعلم و إن لم تدم الطاعة منا فعلاً جزماً , فقد دامت محبة و عزماً .

كيف نهزم و أنت القاهر ؟ و كيف لا نعز و أنت الآمر ؟

اللهم فاجمعنا عليك بخدمة توصلنا إليك وبلغنا رمضان ونحن وبلادنا وكل بلاد المسلمين فى أمن وأمان ورخاء وخيرات وقرار واستقرار وعز وفخار ورحمة وهداية ... ( وخذ بأيدينا على طاعتك فى رمضان – وغير رمضان – ولاتحرمنا فيه من العتق من النيران )..


بقلم/ نبيل جلهوم

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2456


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon


نبيل جلهوم
تقييم
8.98/10 (204 صوت)

الاكثر مشاهدةً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.