إيمان القلوب    


تغذيات RSS

المقالات
الشباب المسلم
ستار أكاديمي وصناعة المجتمعات
ستار أكاديمي وصناعة المجتمعات
05-14-2007 10:43 AM

[\"14 80\"]عندما يهدر ماء الحياء والعفاف ، وتذبح الفضيلة على مقاصل الرذيلة فنحن نتكلم عن ..... ستار أكاديمي .

لقد وجدت نفسي مضطراً إلى ورقتي البيضاء بعد أن أفعم قلبي بالسواد وغلت روحي من ألمِ ما أرى وأسمع ..... أحقاً لم يعد للأخلاق دور ؟! أحقاً ضاع المخلصون من أبناء أمتي وعمرت الشاشات بدعاة التخلف ؟!!

أين هم أصحاب الفطر السليمة ؟! هم موجودون و حقيقيون بكل معاني الحقيقة ولكن عندما تختلط المعاني وتتداخل الأماكن فيوضع الرأس في الأسفل والأقدام في الأعلى يغطي ضوءُ الشمعة ضوءَ الشمس ويصبح الشذوذ استقامة والاعتدال شذوذاً ! لابد لصاحب الفطرة السليمة أن ترفض طبيعته الإنسانية اختلاط عوامل الذكورة بعوامل الأنوثة يقول ربنا سبحانه وتعالى : { إنا خلقناكم من ذكر و أنثى } [الحجرات:13] ، و قد فصل إحداهما عن الأخرى لنرى أنصاف أو أرباع رجال تكتمل فيهم عوامل الميوعة و التخنث ، و نرى نساءً فقدن أهم عوامل الأنوثة ألا و هو

الحياء ......

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : « لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لبسة المرأة ، و المرأة تلبس لبسة الرجل . » رواه أبو داود بإسناد صحيح ، و في رواية للإمام البخاري : لعن رسول الله المتشبهين من الرجال بالنساء ، و المتشبهات من النساء بالرجال .

عجيبةٌ هي العجينة البشرية ، قوامها الأساسي طين وماء ولكنها إذا امتزجت بالفضيلة والحق أصبحت مضيئةً كالصبح نديةً كالأزهار جميلة تتلون أشكالها ومواقفها بكل الألوان الزاهية ، وهي إن امتزجت بالرذيلة وبالفطرة المنحرفة أصبحت بهيمية لا تختلف عن الحيوان في شيء ...... الذي يصنع المجتمعات الفاضلة رجل فاضل ذو شخصية متميزة وامرأة فاضلة تميزها بفكرها وعقلها ليست عارية ولا نصف عارية تجبرك على احترامها واحترام أنوثتها الراقية التي تحتفظ بها بعيدةً عن الغرائز والأعين الخائنة .يقول تعالى { كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر } [آل عمران:110] ، و أذكر كل مسلم أنه من أمة من يقول الله فيه { و إنك لعلى خلق عظيم } [القلم:4] !

قد يرى البعض أن ما قلته هو ضربٌ من ضروب المثالية البعيدة عن الواقع وتجربته ...... ولكني أقول لهم : إني لا أخاطب أصحاب الفطر المنحرفة والعقول المريضة ولكني أمدُّ يدي إلى أصحاب الفطر السليمة والعقول السوية وأضم حلمي إلى أحلامهم وأسعى بكل ذرة من جسمي معهم لكي ننقذ أمتنا من هاوية الضلال والانحلال .....
عســــانا نفعل ..... عســـــى

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2441


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon


تقييم
8.08/10 (627 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

الافضل تقييماً/ق

محتويات مشابهة/ق

الاكثر اهداءً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.