إيمان القلوب    


تغذيات RSS

أمام بوابة مدرستي
02-21-2008 04:01 AM

[\"23 80\"]كم تحترق قلبي وتشتعل نار الغيرة والثورة التي تكاد تهدّم بها الجبال وتفجّر الأرض قطعاً ، غيرة على ديني، التي أشاهد بقاياها على وجوه فتيات مدرستي.
عند البوابة في أيام الامتحانات ، كنت أشاهد مناظر ومشاهد التقطتها ذاكرتي، ولم أستع نسيانها، فها أنا أشاهد تلك المسكينة التي لا تدري هل الله سبحانه وتعالى راضِ عنها أم لا، هل ما تفعله يقبله الله أم لا، لكنني أشعر أنها تعرف ولكن تتجاهل، أتعلمون لماذا هي مسكينة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!
لأنها لا تطبق الشريعة، ولا يظهر من شكلها وتصرفها بأنها مسلمة، من أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، أفضل الأمم، الذي يراها يقول : إنها مستحيل أن تكون من أمة محمد، بل هي نسخة مشوهة لأمة محمد، قد تقولون إني أبالغ، لكن هذه هي الحقيقة المرة..........
كم اشتعل فؤادي غيرة لديني عندما شاهدت فتاة لا تتحجب، وأخرى تملأ المكان بضحكاتها المرتفعة كأنها من زمن بعيد لم تضحك، لماذا يفعلن ذلك؟؟ هذا هو سؤالي؟؟؟!!!
لماذا أصبحت الفتاة المسلمة لا تحب الحجاب، لأنها تحجب جمالها؟ أم لأن الممثلة أو المطربة الفلانية قدوتها غير محجبة، أم صديقتها العزيزة المفضّلة لا تحب الحجاب؟ أم الموضة تنص على عدم لبس الحجاب؟ أم الاتزام بالدين أصبح المرء يستحي أن يظهره أمام الناس؟ خشية أن يبتعدوا عنها؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ليس الشكل هو الشيء الوحيد الذي أحرقتني، بل حتى ألفاظهن التي التعرض لسم الثعبان أهون وأجمل ن ألفاظهن، يلعنّ بعضهن البعض، ويشتمن بعضهن البعض ، وقد يحمل ألفاظهن الشرك بالله، والنفي عن قدرة الله تعالى ، وهنّ لا يدرين ما يخرج من فمهنّ، و بعضهن كلامها كله أغاني ،وبعضهن لا تقصر في أداء واجب التخريب، فهنّ كالحشرات في أي مكان يذهبن ينشرن الفساد.
لماذا فتيات اليوم يرين أن الفتاة شخصيتها في شكلها، فتعمل المستحيل من أجل أن تجمّل وجهها ، وتلبس آخر الموضات ، هل هذا كل ما يفكر به فتيات اليوم؟؟!!
فتعساً للفتاة المسلمة التي همّها هذه الدنيا وحقارتها، هذه الدنيا التي تسعدك يوماً وتحزنك شهوراً ، هذه الدنيا التي من يسعى لها يكون أحقر الناس وأذلهم، ومن لا يفكر فيها يكون من أعز الناس.
لماذا هذا الصنف من الفتيات الدولة المسلمات يرسمن صورة مشوهة للدين الإسلامي ، فهنّ لا يجعلن الكافرات ينجذبن لديننا بل ينفرن منها.........
فهم يظنون (الكافرات) أنّ إذا الفتاة المسلمة لا تنفّذ تعاليم دينها وأحكامها ، فلماذا هنّ دخلن هذا الدين أصلاً ، إذا هنّ لم يستعن أن يتقبلن ما جاء في دينهنّ فكيف هنّ (الكافرات) يتقبلن ؟؟.........
وأخيراً رسالة إلى كل فتاة مسلمة، نثرتها أعماق قلبي ليصل إلى مرأى كل فتاة مسلمة:
ارجعي إلى دينك وطبّقي أحكامه، تكوني أسعد الناس، اشتري الباقي ، ولا تخسريها برخص الزائل، واعلمي أنك سوف تملكين قلوب الناس، والعالم بأسره (في نظري)..........
رسالة إلى كل فتاة لا تدعي الشيطان يتحكّم بك، بل أنت تحكمي بشيطانك، وهواك ، واعلمي أنّ من يستطيع أن يقود نفسه يستيع أن يقود العالم بأسره.

كتبتها : أم أيمن

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1346


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon


أم أيمن
تقييم
3.93/10 (157 صوت)

الاكثر مشاهدةً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.