إيمان القلوب    


تغذيات RSS

المقالات
قضايا معاصرة
تاريخ اسرائيل الاسود – دروس وعبر
تاريخ اسرائيل الاسود – دروس وعبر
05-25-2008 06:23 PM

[\"14 80\"]
بسم الله الرحمن الرحيم

تاريخ اسرائيل؟؟؟ الاسود – دروس وعبر

منذ دخولنا السنة الاولى الدراسية في حياتنا وحتى الان نقرأ في كتبنا كيف ان العدو الصهيوني جاء بوصية من بريطانيا التي كانت تعيث بالارض فسادا وتحتل وتستعمر البلاد وتقتل وتشرد كل من يحاول ان يقف بوجهها وتاريخها الاسوأ في الاستعمار لايزال محفورا في عقول ابناء المعمورة من شرق الارض الى غربها ومن شمالها الى جنوبها فاذا كنا نحن قد قرأنا فاباءنا واجدانا عاشوا هذه الايام الصعبة وتركت بريطانيا في كل بلد استعمرته نقاطا سوداء ستظل ذكرى قذرة في تاريخ الانكليز .

من اهم صفحات بريطانيا السوداء تلك الدولة المزعومة اللقيطة ((اسرائيل ؟؟)) فقد نصبت بريطانيا نفسها زعيمة للعالم واعطت بكل همجية ارض الانبياء والرسل فلسطين الحبيبة بوعد مشؤوم من بلفور لتصبح هذه الارض الطاهرة مكانا يأوي هؤلاء الشرذمة من الناس الذين كرههم العالم لسوء سلوكهم وحبهم للمال وعلى على حساب كل شيء وقد زرعوا الفتنة في كل مكان .

تاريخ دولة اسرائيل المزعومة محفور في ذاكرتنا فالقضية الفلسطينية ومنذ سنة 1948 ولحد الان اعتداء وقتل وخيانة مواثيق ومعاهدات فدير ياسين وكفر قاسم وغيرها من المجازر التي ارتكبها الجنود الصهاينة والعصابات المدعومة منهم تعبر عن مدى الحقد الصهيوني على الجنس البشري واستطاعوا نتيجة ضعف القوة العربية في ذلك التاريخ ان يحتلوا هذه الاراضي شبرا بعد اخر وفي كل متر يحتل كان هناك جرائم بشعة فبقر بطون النساء الحوامل منهم خاصة وذبح الاطفال والشيوخ واذلال الشباب وتحطيمهم وتدمير البيوت على رأس ساكنيها وقطع الاشجار وتخريب الاراضي الزراعية وتسميم الدواب وغيرها من الجرائم يندى لها الجبين وبدأت هذه الدولة المزعومة تتمادى في الاحتلال والتنكيل بالشعب الفلسطيني في داخل فلسطين وخارجها فلم يكد يمر يوما الا وتسجل فيه احداثا اشد من سابقتها ولم تكتفي هذه الدولة المارقة باحتلال اراضي فلسطين العربية والتي ستبقى عربية بأذن الله بل قامت بالاعتداء على اراضي الدول المجاورة وبفزعة بريطانية امريكية وفرنسية فشاركت بالعدوان الثلاثي على مصر العروبة واعتدت بعدها على سوريا وعلى الاردن واستطاع جنود هذه البلاد الاحرار وبالشهداء ان يمنعوا هذه الدولة المارقة من احتلال اراضيها واستطاعت بمؤامرة عالمية احتلال اجزاء من الاراضي العربية وكان هدفها العدواني المعروف هو انشاء دولة اسرائيل ؟؟ من النيل الى الفرات وجاء بعدها حرب تشرين واحتلال لبنان والاعتداء على العراق بقصف الطائرات الاسرائيلية للمفاعل النووي العراقي مخترقة سماء الدول العربية وبمباركة امريكية وقحة وسلسلة من الاعتداءات والجرائم المتتالية سجلها التاريخ.

وفي بداية التسعينات شاركت اسرائيل ؟؟؟ بمؤتمر السلام العالمي لتوهم الراي العام العالمي وشعوب الارض بانها دولة سلام وهي التي اذاقت الشعب الفلسطيني كل انواع الذل والمهانة بعد انطلاق شرارة الانتفاضة الاولى التي اثبت ان الشعب الفلسطيني شعب حي لايركع للعدو الصهيوني مهما طال زمن الاحتلال ومنذ ذلك الوقت ولغاية الان لم نلمس ولم نرى اي تقدم في عملية السلام بل على العكس زادت غطرسة هذه الدولة المجرمة وزادت اعتداءاتها على الشعب العربي وتمكنت بقوة امريكا والتفاف الغرب المنافق حولها ان تزيد هذه الغطرسة فكانت افعالها بفلسطين بعد الزيارة الاستفزازية لارييل شارون الى المسجد الاقصى الذي هو قبلة المسلمين الاولى وثالث الحرمين وانطلاق الانتفاضة الثانية الادليل حي على فكر هذا العدو الذي لن يتغير مهما تغيرت وجوه حكامهم لان عقلية الغطرسة والصهينة هي الغالبة دائما وكان لهم في الغدر وحبك المؤامرات ابشع الصور فبعد ان وافقت هذه الدولة على دخول منظمة التحرير الى اراضي فلسطينية معينة كتجميل لصورتها امام العالم استطاعت بدهائها ومكرها من النيل برموز وقادة الشعب الابي وقتلهم وبذلك سهلت المهمة على جيشها .

وغيرها من القصص التي يعرفها الكثير الكثير واكثر مني فكيف يمكننا نحن ابناء الشعب العربي ان نؤمن بهذا العدو المتغطرس ونحن نرى بام اعيننا قتل الاطفال والنساء والشيوخ والشباب الاحرار وكيف لهذا العدو الجبان ان يستمر باعتداءاته لولا قوة امريكا وبريطانيا وبعض الدول المنافقة التي تلهث لارضاء امريكا التي سيكون مصيرها الدمار باذن الله ومهما حضر قادة العالم المنافقون لتهنئة اسرائيل ؟؟؟ بذكرى تاسيسها فهذا لن يزيدنا الا قوة وتمسكا بحقنا في استعادة هذه الارض السليبة وهذه الجمعة الحقيرة لقادة العالم يثبت سوء فكر العالم الغربي !!! ومن هذا المنبر الصحفي انادي احرار العالم لنصرة القضية الفلسطينية واحقاق الحق وندعو الله الا ينجر قادة الشعب الفلسطيني وراء خلافاتهم التافهة التي تسر الصهاينة ومن وراؤهم وان نفكر في كيفية انشاء دولة فلسطين المستقلة على التراب الفلسطيني الطاهر وعاصمتها القدس كل القدس ولتكن الذكرى الستين للنكبة بداية انطلاق الوحدة الفلسطينية التي ارادها الشهداء الابرار الذين ضحوا بدمائهم الزكية للذود عن هذا الشعب وهذا الوطن العظيم الطاهر وان يزال هذا الوباء الصهيوني من جسد الامة العربية نصرها الله وابقاها منصورة ووحد الامة العربية .


م/ رابح بكر
تلفون 0795574961
ص . ب 926896/11190
RABEH_BAKER@YAHOO.COM

تعليقات 0 | إهداء 2 | زيارات 1049


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon


رابح بكر
تقييم
4.67/10 (125 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

الافضل تقييماً/ق

محتويات مشابهة/ق

الاكثر اهداءً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.