إيمان القلوب    


تغذيات RSS

المقالات
مقالات رمضانية
المعرض الربانى للخيرات والحسنات في رمضان
المعرض الربانى للخيرات والحسنات في رمضان
08-30-2008 10:48 PM

[\"16 80\"]
نعلن عن بدء افتتاح معرض الخيرات للحسنات لهذا العام. المكان: كل مكان من أرض الله، والزمان من أول رمضان إلى ليلة العيد والثمن حسنات وجنة بلا حساب.
التجارة الرابحة: صيام، تهجد قيام، زكاة، صدقات، ذكر، قرآن، دعاء، إفطار صائمين، اعتكاف، عمرة، خلق ومعاملة حسنة، صلة أرحام، علم ودعوة.
مفاجأة المعرض: الصوم... الله وحده هو الذي يجزى به...
يا راجيا الخير أقبل يا طالبا اجتهد فالعروس قد أعدت وتجهزت وتزينت ولساكنيها تشوقت وتلهفت { وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ } [آل عمران:133]، فهل من خاطب يخطب ودها ويدفع مهرها؟! فهلم أقبل إليها لتجمع المهر وتدخر من شهر رمضان تتضاعف فيه الحسنات إلى سبعمائة ضعف وتتنزل فيه الرحمات وتقبل فيه القربات وتجاب فيه الدعوات فقط ما عليك إلا أن تقبل.
يا من ضاع شبابك تسهر وتكد في العمل من أجل حور الدنيا \"حور الطين\" يا راغبا في الطين دعك من الطين وهلم إلى الحور العين مهرها صيام نهار وركعة بليل وتسبيحة وتهليلة ولقمة في فم مسكين أو يتيم أو صائم ليفطر عليها « أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الأرحام وضعتها ـ قال وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام » وقوله: « من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا » ودمعه من خشية ربك قطعت بها المسافات الطوال إلى ربك تسابق مرة لتحوز خيري الدنيا والآخرة تزاحم في طابور الصدقات والقيام والتسبيح لتملئ كفتك بالحسنات من أجل يوم يجعل الولدان شيبا..
تزاحم بنفس الهمة أو تزيد وأنت تتزاحم من أجل أن تملأ البطون والجيوب أو تشترى سلعة الدنيا الفانية فسلعة الله غالية وهى الجنة... وها هو معرض الحسنات أقبل فأقبل عليه ولا تتردد، وها هو طابور الطاعات اصطف لمن يريد مهر الحوراء فلا تعطهم ظهرك... لا تدع العام ورمضان يمضى ولم تزدد من الحسنات والطاعات والقربات ومن ربك قربا ومن ذنوبك فرار وهربا.
أقبل فلسنا نظن بك إلا خيرا ولا نرجوا لك إلا فوزا ففي معرض الحسنات لابد من اجتناب السيئات وفي معرض الحسنات الحسنة فيه بعشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف والله يضاعف لمن يشاء.
والعمرة في رمضان بحجة مع رسول الله والدعاء قبل الفطر مستجاب ولك فرحتان ورائحة فمك أطيب من المسك والصيام والقيام جزاؤه غفران الذنوب المتقدمة والجنة مفتحة والنار مغلقة والشياطين مصفده وليلة القدر خيرها وثوابها أكبر وخير من ألف شهر والاعتكاف في العشر سنة الحبيب وسبيل البعد عن النيران وتهذيب النفس والتهجد فيه. البركات والروحانيات والكرامات وقراءة القرآن سبيل الخيرية فهو خير الأعمال وسبيل الشفاعة لأصحابه وصحبة السفرة الكرام البررة وتاج الكرامة وحلتها والرقى في الجنات وفي معرض الحسنات خير من كل ذلك رضا رب الأرض والسماوات { ورضوان من الله أكبر }
انتبه... فترة المعرض محدودة
وأخر أيام المعرض ليلة العيد فاغتنم الفرصة ولا تضيع ولا ثانية وستندم يوم لا ينفع الندم على عدم استثمار الفرص ولو كانت دقيقة أو ثانية من ذكر الله وطاعته فماذا نأخذ من اللعب واللهو إلا الندم والخسران وضياع الحسنات والجنة والرضوان. فويل لمن أدرك رمضان ولم يغفر له ولندعوا جميعا بالنصر والتمكين لأمة الإسلام والإخلاص واليقين والصبر لتحصل الإمامة في الدين والله الموفق والمستعان ونرجو الدعاء بظهر الغيب فالله يستجيب لدعائك وجزاكم الله خيرا.
نداء من القلب والوجدان بشغل الأوقات بالقرآن والذكر الدعاء القيام بدلا من مشاهدة وسماع الحرام والدورات الرمضانية واللعب واللهو والانشغال في الإسراف في الطعام فهو شهر الصيام ومن مداخل الشيطان يشغلك بالفاضل عن المفضول أو بالحرام عن الحلال أو بالمباح عن الطاعات وخير الرياضة في رمضان القيام والرياضة طول العام أو بالقدر الذي يرضي الرحمن وليس بضياع كل الأوقات فأين القرآن في شهر القرآن يا أمة القرآن فالحرف من القرآن بعشر في غير رمضان وفي رمضان الحسنة بسبعمائة ضعف ( 10x 700 = 7000 حسنة ) فالفاتحة تعدل ( 145 x 10 x 700 =1015000) تقريبا مليون حسنة والله يضاعف لمن يشاء
فيا سعادة من قرأ وختم القرآن في رمضان بالثواب العظيم
سؤال المسابقة س: ما مداخل الشيطان على المسلم ليفسد عليه دينه
التهجد الساعة: الواحدة والنصف


عبد الله بن عبد الله

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 714


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon


عبد الله
تقييم
6.86/10 (115 صوت)

الاكثر مشاهدةً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.