إيمان القلوب    


تغذيات RSS

المقالات
الفرق والمذاهب
وقفات مع الشيعة
وقفات مع الشيعة
12-13-2008 11:49 PM

[\"18 80\"]
وقفات مع الشيعة


قالوا : كنا نقول لك : \" ما ترك الأول للآخر \" وكنت ترد علينا \" كم ترك الأول للآخر\" وكتبت لنا مقال \" وقفات مع القاديانية \" وبالفعل أتيت فيه بما لم تأت به الأوائل ولقد أعجبنا أيما إعجاب بتفسيرك لآيات من سورة النحل ولا نغمطك حقك فوالله لقد فاق تفسيرك كل التفاسير ومن لا يصدقنا فليقرأ تفسيرك وليقرأ أى تفسير شاء ثم يحكم حكماً منزها عن الأهواء ولكننا قلنا : ربما كانت هذه رمية بغير رام والقاديانيون عمرهم قرن من الزمان ومنتقدوهم قليلون ومن ثم وجدت مجالاً لأن تصول عليهم وتجول والشيعة عمرهم أكثر من ثلاثة عشر قرنا من الزمان ولقد أشبعهم علماء الإسلام نقداً ولم يتركوا شاردة ولا واردة إلا وردوا عليها وأشبعوها إيضاحا وتبيانا ولم يتركوا لأحد بعدهم مقالا أضف إلى ذلك أن الشيعة يفضحون أنفسهم بأنفسهم فهم يفسرون القرآن بأهوائهم ويلفقون الأحاديث تأييداً لمعتقداتهم ويكفيهم خزيا وعارا إيمانهم بهذا الطفل المعجزة الذى دخل السرداب منذ أكثر من ألف ومائتى عام وهو حى حتى الآن !!! جنون يعجب منه الجنون !!! ونحن والله لا ندرى أَدخَل السرداب بمحض إرادته أم أُدخِل فيه رغم أنفه ؟! وإن كان دخله بمحض إرادته فلم يقولون عجل الله فرجه ؟! وإن كان أدخل فيه رغم أنفه فأى قوة هذه التى أدخلته السرداب ؟ وهل هم الآخرون أحياء حتى الآن ؟!!! هل عندكم من علم فتخرجوه لنا ؟!! فإن كان عندك يا أخانا قولاً غير الذى قيل فقل ونحن لك مستمعون .

أقول عندى بفضل الله تعالى وقفات مع هؤلاء الشيعة تبطل باطلهم وتفضح باطنهم وتكشف إفكهم وما يفترون فاسمعوا منى يا مسلمون . قال تعالى وهو أصدق القائلين { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللهُ آَيَاتِهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(52) } [الحج] .
هذه الآية كما ترون لم يستشهد بها أحد من قبلى على بطلان زعم الشيعة أن رسول الله إختص سيدنا على رضى الله تعالى عنه بعلم لم يخص به أحداً من الصحابة رضى الله تعالى عنهم وستعرفون السر بعد قليل فى استشهادى بهذه الآية التى تنسف هذا الزعم من أساسه وإليكم معنى الآية إجمالاً : جرت سنة الله تعالى أنه عندما يرسل الرسل فإنهم يتلوون ما جاءوا به من عند الله تعالى على قومهم تلاوة واضحة بينة ولا يستأثرون بشئ منه دونهم أو يخصون به أحدا من أتباعهم دون غيره ويتركونهم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك ثم تأتى شياطين الإنس والجن فيعيثون فى هذا البيان فساداً إما بتحريف التبديل أو بتحريف التأويل ولكن الله تعالى برحمته يقيض للناس من يكشف هذا الضلال والإضلال فتنقشع الظلمات وتُحكم الآيات والله عليم حكيم هذا هو معنى الآية على وجه الإجمال وموضع إستشهادى من الآية الكريمة هو {إِلَّا إِذَا تَمَنَّى} تمنى فى هذه الآية بمعنى قرأ وتلا ولماذا عبر بـ {تَمَنَّى } ولم يعبر بـ(قرأ أو تلا) هنا يكمن السر وإليك بيانه وإيضاحه هذا الأصل ( م ن ى ) يأتى للشئ المحدد والمقدر وتخيل معى مسكينا يعيش فى كوخ لا يقيه حراً ولا مطراً ويتخيل هذا المسكين أنه يعيش فى قصر مشيد ويترك الواقع بمرارته ويعيش مع أمنيته المتخيلة متنقلا فى حجرات قصره الموهوم والأمانى رءوس أموال المفاليس

و (جاءت منيته) أى أجله المحدد والمقدر له و ( تمنى النبى) قرأ ما أنزل عليه كما هو .... على أصحابه كما هو ... وأخرجه من نفسه كما هو .... إلى الخارج كما هو ... كل ما أنزل عليه سواء أكان وحيا متلوا أم بيانا لمناسك الدين وشعائره لم يستأثر بشئ دون أصحابه ولم يخص أحداً منهم دون أحد .

ألا من كانت له أذنان فليسمع بهما ومن كانت له عينان فليبصر بهما ومن كان له قلب فليعقل به وهذه هى وقفتى الأولى أما الوقفة الثانية فهاكها...

المحكـم والمتشابـه

قال الله تعالى: {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي العِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الأَلْبَابِ(7) } [آل عمران].

ما المحكم ؟! وما المتشابه ؟! وهل التأويل هو التفسير ؟!


سأشير إلى معانى هذه الكلمات الأربع إشارة وإذا لم تكفك الإشارة فلن ينفعك تطويل العبارة الآيات المحكمات : \" هى الآيات التى تختص بعالم الشهادة \"

والآيات المتشابهات : \" هى الآيات التى تختص بعالم الغيب ولا يمكن تصور معناها فى النفس لا لشئ إلا لأنها غيب فمن من البشر يتصور كيفية النفخ فى الصور ؟ ومن يتخيل ميزان الأعمال ؟ ومن يتمثل فى نفسه شكل الأعراف ؟! \" وأسأل بهذه الـ \" من\" عن كل ما يخص عالم الغيب ومن إدعى أنه يعرف شيئا من ذلك فاضرب بكلامه عرض الحائط وخلاك ذم وليس عليك لوم

والتفسير : هو التوضيح والتبيين

والتأويل : هو حقيقة ما يؤول الشئ إليه واقرأ هاتين الآيتين بتمعن ففيهما التفسير والتأويل {وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(52) هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالحَقِّ .... (53) } [الأعراف].

أظنك عرفت الآن معنى تأويل المتشابه وهو حقيقة ما يؤول إليه كل ما يخص عالم الغيب وهل يعرف ذلك إلا الله تعالى ؟!!

إذا تصورت حق التصور معانى هذه الكلمات الأربع كما ذكرتها لك فلن يثور فى نفسك مثل هذا السؤال : كيف يكون القرآن آيات بينات وتبيانا لكل شئ وفيه آيات متشابهات ؟؟ ولنعد بك إلى تفسير الآية من سورة آل عمران التى افتتحنا بها هذه الوقفة {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ } أعتقد أن المعنى واضح فى ذهنك تمام الوضوح ولا يحتاج منى إلى مزيد إيضاح {فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ } أظنك الآن قادراً على الفهم وحدك ولكننى سأعينك على التعمق فى الفهم فقد حكم الله تعالى أن {الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ} فمن زعم أنه يعلم تأويل المتشابه فهو من الذين فى قلوبهم زيغ وسيدنا على رضى الله تعالى عنه ليس من الذين فى قلوبهم زيغ بل هو من الراسخين فى العلم بل إمام من أئمة الراسخين فى العلم فإذا جاء فى الكتاب المسمى بـ ( نهج البلاغة) عنه رضى الله تعالى عنه أنه يعلم تأويل المتشابه فهو كلام لم يقله بل كلام اختلق عليه من شخص لا يفقه معنى كلام الله تعالى .

وأقرأ الآية السابعة من سورة آل عمران مرة بعد مرة وستوقن بما أقول – وقد يقول لك أحد المدلسين : إن الذين فى قلويهم زيغ يبتغون شيئين : يبتغون الفتنة ويبتغون التأويل أما سيدنا على رضى الله تعالى عنه فلا يبتغى سوى التأويل فهل تستطيع أن ترد على هذا المدلس ؟ سأرشدك إلى طريقة التفكير لتتمكن من الرد على المدلسين : لو كان الأمر كما يقول هذا المدلس لكان المذموم هو الجمع بين ابتغاء الفتنة وابتغاء التأويل أما من ابتغى الفتنة وحدها أو التأويل وحده فليس بمذموم أيقول بهذا الفهم عاقل ؟ أو يليق هذا بالنظم الشريف ؟!! لو كان الأمر كما يقول هذا المدلس لكان النظم هكذا \" فأما الذين فى قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشبه منه ابتغاء الفتنة والتأويل \"

حاشا كلام الله أن يكون بهذا الضعف .. أستغفر الله مما قلتُ – بل حاشا كلام الله أن يكون به أى ضعف .

لقد جاء فى النظم الشريف {ابْتِغَاءَ الفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ } فعطف ابتغاء على ابتغاء أى منهم من يبتغى الفتنة ومنهم من يبتغى التأويل وكلاهما مذموم موسوم بالزيغ .

وتمعن فى قول الله تعالى بعد ذلك {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللهُ } هنا وقف لازم فى كل طبعات المصحف التى اطلعت عليها سوى للآسف الشديد مصحف المدينة النبوية طبع مجمع الملك فهد ولى وقفة مع أخطاء هذه الطبعة بعد قليل فكتاب الله أحق بالنصيحة .

ولكنك إذا كنت ذا عقل ذكى ومعرفة بأساليب اللغة العربية فستعرف مكان الوقف ومكان الوصل وجرب ألاّ تقف عند موضع الوقف اللازم هنا وستجد ألاّ معنى للكلام على الإطلاق وحاشا كلام الله من هذا . فكل حرف فيه تتفجر منه المعانى وليس به حرف زائد أو حرف ناقص ومعانيه – والله- تنساب فى سلاسة لمن صفى قلبه من الشهوات وعقله من الشبهات .

بقى لك عندى حتى تكتمل الفائدة أن أذكرك أن التأويل قد يستعمل مكان التفسير فى بعض الكتابات على سبيل التجوز وضع فى ذهنك دائما \" أن السياق من أدلة تحديد المراد \" . لقد تشعب بنا القول فى هذه الوقفة وبقى عندى كلام كثير ولكننى سأجمل لك المقصود من هذه الوقفة وأقول : الآيات المتشابهات هى الآيات التى تخص عالم الغيب ولا يعلم تأويلها أى حقيقتها وكنهها إلا الله تعالى والراسخون فى العلم يؤمنون بها على وجه الإجمال لأنها من عند الله المتعال .

ومن إدعى أنه يعلم تأويل الآيات المتشابهات ففى قلبه زيغ وقد ذُكر فى كتاب (نهج البلاغة) أن سيدنا علىّ يعلم تأويل الآيات المتشابهات وأراك الآن على يقين أن هذا القول لا يمكن ان يصدر من سيدنا على وإنك إذا كنت ذا عقل نقدى تحليلى ونظرت فى هذا الكتاب بمثل هذه النظرة التحليلية فستجده مملوءاً بالأخطاء التى تصطدم مع حقائق القرآن الثابتة هذا فضلا أن هذا الكتاب لا سند له والتكلف فى أسلوبه واضح لمن يعرف البيان العربى وأنه لا يمكن أن يصدر عن شخص مطبوع كسيدنا على رضى الله عنه وما جاء فى هذا الكتاب من غمز للصحابة رضى الله تعالى عنهم والبكاء والعويل على فقدان منصب الخلافة لا يمكن أن يصدر من سيف الله الغالب على بن أبى طالب .

ملاحظـات على مصحف المدينة النبوية


نترك قليلا هذه الوقفات مع الشيعة فكتاب الله أحق بالنصيحة فلى أربع ملاحظات على مصحف المدينة النبوية طبع مجمع الملك فهد قد يراها غير الراسخ فى العلم هينة وهى عندى عظيمة :-

الملاحظـة الأولى :

الوقف لازم فى الآية السابعة من سورة آل عمران وفى مصحف المدينة الوقف أولى .

الملاحـظة الثانية :

الوقف متعانق فى الآية الثانية والثلاثين من سورة الأحزاب وفى مصحف المدينة الوقف جائز.

الملاحـظة الثالثة :

فى كل طبعات المصحف يكتبون هذه السورة مكية أو مدنية ونزلت بعد سورة كذا وآياتها كذا آية وهذا يدخلك فى جو السورة بل ويعينك على الفهم فإذا قرأت قوله تعالى { وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الجِنِّ يَسْتَمِعُونَ القُرْآَنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ(29) } [الأحقاف].

فهل استمعوه فى مكة أو المدينة ؟! ومن المؤكد أنهم استمعوا السورة التى نزلت قبل سورة الأحقاف فما هى هذه السورة ؟! مصحف المدينة النبوية لا يعينك على الفهم والتدبر فقد استن القائمون عليه سنة سيئة بكتابتهم اسم السورة فقط ولا يشفع لهم أنهم يكتبون فى آخر المصحف هذه السورة مكية أو مدنية فربما سقطت هذه الصفحة بكثرة استخدام المصحف فضلا عن أنهم لا يكتبون فى هذه الصفحة أن هذه السورة نزلت بعد السورة الفلانية .

الملاحـظة الرابعة وأرجو أن تكون الأخيرة


فى كل طبعات المصحف يأخذون الحيطة الكاملة فى ترتيب صفحات المصحف فيكتبون رقم الصفحة فى منتصف أسفل الصفحة ويكتبون فى الركن الأيسر من أسفل الصفحة الكلمة الأولى من الصفحة التى تليها إلا مصحف المدينة فإنه لا يأخذ بهذا الاحتياط .

ولنشرع الآن فى وقفتنا الثالثة مع الشيعة


التدليس بضاعة المفلسين المفسدين

قال تعالى {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ المُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الفَوْزُ العَظِيمُ(100) وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ المَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ(101) وَآَخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآَخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(102) } [التوبة].

فقد قسم الله تعالى الناس فى أواخر عصر النبوة إلى السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان وقد رضى الله عن هذا القسم وإلى منافقين من أهل المدينة ومن الأعراب حول المدينة وهذا القسم له عذاب عظيم والقسم الثالث هم الذين خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا فهؤلاء عسى الله أن يتوب عليهم .

وهذه الأقسام الثلاثة يطلق عليهم أصحاب رسول الله نعم يطلق على المنافق الذى عاصر النبى صلى الله عليه وسلم اسم الصحابى ألم تعلم أن رسول الله قال لبعض أصحابه عندما أرادوا قتل رأس المنافقين عبد الله بن أبى بن سلول \" لا يتحدث الناس أن محمدا يقتل أصحابه \" وعندما نقول صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم عدول فالمقصود بداهة أنهم السابقون الأولون من المهاجرين والأنصار ولا يوجد فيهم بفضل الله تعالى منافق واحد والشيعة المدلسون يعممون حكم النفاق على كل الأصحاب مهاجرين وأنصار وأعراب وهذا التدليس لا ينطلى إلا على السفهاء وقد نبهتك فيما مضى أن السياق من أدلة تحديد المراد واقرأ قوله تعالى:{الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الوَكِيلُ(173) } [آل عمران].

فالناس المقول لهم هم المؤمنون من المهاجرين والأنصار وقد زادهم الله إيمانا .

والناس القائلون لهم هم المنافقون والناس الجامعون هم المشركون

أحسب أنك الآن على بينة من طريقة هؤلاء الشيعة فى التدليس وأزيدك بيانا وتوضيحا بهذا المثال : قال الله تعالى: {لَقَدْ رَضِيَ اللهُ عَنِ المُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا(18) } [الفتح].

يدلسون ويقولون لقد كان هذا الرضا فيما مضى أما فى المستقبل فلا وسأميط لك اللثام عن هذا التدليس .

فإذ قد تكون إسما للزمن الماضى {إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ...(40) } [التوبة].

وقد تكون إسما للزمن المستقبل { يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا(4) } [الزَّلزلة].

وقد تكون مفعولا به { واذكروا إذ كنتم قليلا }

وقد تكون بدلا من المفعول { واذكر فى الكتاب مريم إذ انتبذت }

وقد تكون للمفاجأة { فبينما العسر إذ دارت مياسير }

وقد تكون للتعليل { ولن ينفعكم اليوم إذ ظلمتم } { لقد رضى الله عن المؤمنين إذ يبايعونك}

لقد أكد الله رضاه باللام وقد ووصفهم بالمؤمنين وعلل الرضا بعمل من خير أعمالهم وهو المبايعة على الموت وهذا الرضا من الله الذى علم ما فى قلوب المؤمنين بل الذى أثنى عليهم فى التوراة والإنجيل والقرآن ولم يكرههم من البشر أحد سوى المنافقين والكفار والمنافق فى حكم الله كافر وإن أُجرى عليه فى الدنيا حكم أهل الإسلام .

فيا من سرت خلف شياطين الإنس ولعنت خير البشر بعد الأنبياء حكم عقلك واحفظ دينك فقد حصحص الحق وانكشف الغطاء .

ومن تدليساتهم المضحكة والمبكية قولهم (فقه أهل البيت) وتبحث عن الفقه فلا ترى إلا جهلا وتبحث عن (أهل البيت) فلا ترى سوى أبى لهب الفارسى وأبى جهل العراقى وأبى الدهناء اللبنانى لن أقول لكم أيها الجاهلون أخرجوا لنا صحف فاطمة التى تعادل ثلاثة أضعاف المصحف الشريف كما تزعمون ولن أقول لكم أخرجوا لنا هذا الإمام المسردب فى سردابه وقد دخل فى ألفيته الثانية ولم يبرح سردابه بعدُ ووالله لو كانت هرة فى هذا السرداب لخرجت ولو كان ألوف الحراس على الباب ولكن أخرجوا لنا تفسير سيدنا على للقرآن كلمة كلمة وآية آية حتى نأخذ العلم منه وحده كما تريدون ووالله ثم والله لن نترك قوله لقول أى شخص كائنا ما كان ولو كان من الصحابة الكرام فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فليعلم المغرر بهم السائرون إلى حتفهم أنهم لا يتبعون مذهب أهل البيت بل مذهب أهل النيران الذين يمكرون بالإسلام بالليل والنهار.

وإلى الوقفة الرابعة

إنـه ليس مـن أهلـك

قال تعالى: {وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الحَاكِمِينَ(45) قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الجَاهِلِينَ(46) } [هود].
هذا حكم الله فى ابن نبى ومَنْ لم يرض بحكم الله فليس من الله فى شئ وهو من الجاهلين بل من أجهل الجاهلين وحكم الله يسرى على الجميع وليس فيه محاباة لأحد وسنة الله تنطبق على الجميع ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا .
{قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ(124) } [البقرة].

هذا هو الدين وإلا فلا . آل كل نبى هم أتباعه على الحق هذا هو معنى الآل فى حكم الله ومعنى الآل فى حكم اللغة والعرف هو الزوجة والأبناء والأصهار ومدار الحكم على مراد الله تساءلت بينى وبين نفسى نحن نقول فى الصلاة ( اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ) وقلت سيدنا محمد من أبناء سيدنا إبراهيم عليهما الصلاة والسلام وآل محمد هم آل سيدنا إبراهيم فإذا حصرنا معنى الآل فى الأبناء فهذه الجملة لا يستقيم معناها وإذا اخترنا من معانى كلمة الآل أنهم أتباع النبى استقام المعنى ولم يصطدم مع اللسان ولا مع حقائق القرآن وإذا جاءك المعنى ومعه شاهدان شاهد من القرآن وشاهد من اللسان فاقبله ولا تتردد .
أنا لا أقبل المعنى الذى يأتينى على علاته بل أُقلَّبه ذات اليمين وذات الشمال وأدخله من ميزان إلى ميزان حتى يستقر فى الوجدان . فالمعنى الذى اخترناه لكلمة الآل هو أتباع النبى وجئنا لهذا المعنى بشاهدين شاهد من القرآن وشاهد من اللسان فهل تستطيع أن تأتى بشاهد من القرآن أن الله يصلى على أتباع هذا النبى ؟؟!!!

نعم .. نعم عندى هذا الشاهد لا يشكك فى صدقه إلا منافق أو جاهل {هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ...(43) } [الأحزاب].

أنا أريد أن أبين لك كيف تتولد المعانى فى نفسى.... أريدك أن تستعمل عقلك فأنت مسئول عنه {إِنَّ السَّمْعَ وَالبَصَرَ وَالفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا(36) } [الإسراء]. ... أنا أعطيك السمكة وأريك كيف تصطاد غيرها تأكدنا الآن بما لا يدع مجالا للشك أن قولنا (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ) دعاء للنبى صلى الله عليه وسلم وأتباعه وأنصاره لا لأقاربه فقط فلربما كان من أقاربه صلى الله عليه وسلم من هو شارد عن الدين بل من هو عدو للدين أيستوى هذا القريب مع الغريب القانت آناء الليل ساجداً وقائما يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه ؟! أهذا فى حكم الله يجوز ؟!!! أولا يقرع أسماعكم ويتردد فى جنبات نفوسكم قوله تعالى: {إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ ...(13) } [الحجرات].
آل النبى هم أتباع ملته=على الشريعة من عرب ومن عجم
لو لم يكن آله إلا قرابته=صلى المصلى على الطاغى أبى لهب
إعملوا عقولكم ودربوها على التفكير لو كان على بن أبى طالب من بنى أمية فهل كان الحسن والحسين عندئذ فى حكم العرف من آل الرسول ؟؟؟!!! أليس فى رءوس القوم عقول ؟!

وقد يقول قائل : كلامك هذا واضح وقوى ولكن عندى إشكال وأريدك أنت أن تحله لى بطريقتك وأسلوبك وهذا الإشكال هو : يقول المسلمون فى كل البلاد وعلى مر الأزمان (وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ) فهنا آل وهنا صحب فهل يجتمع المسلمون على خطأ ؟! والإجابة سهلة ميسورة فهذا من باب عطف الخاص على العام واقرأ إن شئت قوله تعالى: {مَنْ كَانَ عَدُوًّا للهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ(98) } [البقرة].

فجبريل وميكال من الملائكة وقد خُصا بالذكر لأنهما من أفضل الملائكة والصحابة خير الآل قال : لله درك ولكنى أخشى عليك من المدلسين أن يضيفوا حرف \"من\" بعد لفظ ( خير ) فتصبح الجملة \" الصحابة خير من الآل \" فيشنعون ويشغبون ويُلّبسون على الدهماء دينهم . قلت : لا تخش شيئا فسيقيض الله من يكشف هذا التدليس والتلبيس وارجع إلى ما ذكرته لك فى الوقفة الأولى من هذه الوقفات.

والآن إلى الوقفة التى زلت فيها أقدام وزاغت فيها أفهام

ما هـو حكـم الشيعـة ؟

قال الله تعالى: {إِذَا جَاءَكَ المُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللهِ وَاللهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللهُ يَشْهَدُ إِنَّ المُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ(1) اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(2) } [المنافقون].

فى كل الوقفات لا نرجع إلى قول فلان أو علان بل نرجع إلى آيات القرآن تأسياً برسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أمره الله بقوله تعالى: {وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا(52) }. [الفرقان].

ومن براعة استهلالنا بآيات القرآن تعلم رأينا من البداية .

نعم ... الشيعة منافقون .... هذا هو حكمى فإن صادف حكم الله فلله الحمد والمنة وإن لم فأنا راجع عنه وأستغفر الله منه وحكم المنافقين فى الشرع معروف عصموا دماءهم وأموالهم بقول لا إله إلا الله ففى الدنيا يسرى عليهم حكم الإسلام وفى الآخرة هم فى الدرك الأسفل من النار هذا هو حكم الشيعة أما حكم الشيعى المُعَيّن فلا نحكم بنفاقه فلربما ساير القطيع خوفا أن يثقب رأسه بالمثقاب أو يعذب فى أقبية وزارة الداخلية أو تفتك به عصابات فرق الموت.

من علماء الإسلام من يداهن ويرائى ويسمى الأشياء بغير أسمائها ويزين له شيطان الهوى أو شياطين السياسة أن هذا من باب القول اللين الذى أمرنا به ويكتم حكم الله { وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللهِ وَمَا اللهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ(140) } [البقرة].

{إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ البَيِّنَاتِ وَالهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ(159) } [البقرة].

يا دعاة التقريب أفيقوا إنكم تهرفون بما لا تعرفون . والله أنا لا أفهم مقصودكم بكلمة التقريب هذه هل ستقولون لهم إلعنوا الصحابة ولا تلعنوا أمهات المؤمنين ؟!!!! أم ماذا ستقولون ؟! الحكم واضح وضوح الشمس فى رابعة النهار الشيعة منافقون ولكنهم معصوموا الأنفس والدماء ويعاملون معاملة المسلمين مع الحذر الشديد ويصلى معهم وتؤكل ذبيحتهم .

لا إله إلا الله عندنا أكبر حصن من دخله لا يقترب منه بسوء هذا هو الحكم فى الدنيا وفى الآخرة حكمهم إلى الله .

لم يكن هذا رأيى فى الشيعة منذ قيام ثورة ما يسمى بالخومينى وحتى سقوط بغداد عندما بدأت الفظائع تترى والحقد الأسود يظهر ومع كل هذا كرهنا شيعة إيران والعراق ولكنَّ تعاطفنا مع شيعة لبنان مازال كما كان حتى كانت غزوة بيروت التى قام بها الشيعة ضد المسلمين وأظهروا فيها حقدهم الدفين ومع ما ظهر ويظهر من حقائق وفظائع مازال فى المسلمين مغفلون فمتى يا إلهى يفيقون ؟

علىٌّ مـولاى

يردد الشيعة بدون شرح وتفسير ( من كنت مولاه فعلىٌّ مولاه) ماذا يفهمون من ذلك ؟ أنا لا أدرى ولكنهم يصبحون يرددون ويرددون .. ويظلون يرددون ويرددون .. ويمسون يرددون ويرددون بطريقة توحى إلى السامع أن سيدنا على رضى الله تعالى عنه قد اُختص بشئ من صفات النبوة دون غيره من الصحابة يا قومنا حللوا الكلام وفسروا ودعكم من هذه الطريقة البلهاء التى لا تنطلى إلا على السفهاء وأنا سأفسر هذه الكلمة بطريقة تحرق قلوب الشيعة وسيؤيدها شاهداى الحاضران الجاهزان القرآن واللسان فهذه المادة فى اللغة ( و ل ى ) تدل على القرب والدنو ومن ثم تستعمل للحب والنصرة والتملك. فالولى هو المحب والصديق والنصير والمولى هو المالك والعبد والمعتق (بكسر التاء) والمعتق (بفتح التاء) فهى من أسماء الأضداد فالمالك قريب من العبد يؤيده وينصره والعبد قريب من المالك يخدمه وينصره \"والسياق من أدلة تحديد المراد\" كما نبهتك مراراً فمعنى قوله صلى الله عليه وسلم ( من كنت مولاه فعلى مولاه) أى من كنت محبه وناصره فعلى محبه وناصره والرسول صلى الله عليه وسلم يحب وينصر أبا بكر وعمر وعثمان وعلى يحبهم كذلك فليفهم كل ضال وهالك.

{إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا ...(55) } [المائدة].

{ذَلِكَ بِأَنَّ اللهَ مَوْلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَأَنَّ الكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ(11) } [محمد].

وهذا تنبيه للمسلمين ألا ينخدعوا بقول الشيعة المدلسين أن علياً كان يكره الصحابة ويبكى ويولول على ما أصابه .. حاشاه ثم حاشاه فارس الإسلام العملاق من هذه الصورة الشوهاء علىٌّ – أيها الشيعة الروافض- مولاى ومولى كل مسلم رضى الله عنه وأرضاه وحشرنى عند موطئ قدمه يوم لا ينفع المرء إلا ما قدمت يداه ولا ينفعه نسب ولا جاه .

( حسين منى وأنا من حسين )

( حسين منى وأنا من حسين ) وهذه الكلمة يرددونها ولا يعرفون معناها والحمد لله أنهم لا يحاولون التفسير فقد حاول أحدهم تفسيرها فقال كلمات تفسد مياه البحار والمحيطات وتنشق لها الأرض وتنفطر السماوات وسأكتب ما قال وناقل الكفر ليس بكافر ... قال – أخزاه الله – \" بدأ بالحسين وانتهى بالحسين فالحسين أفضل من الرسول !!!!! أيها المجنون ماذا تقول ؟!!! لعنك الله ولعن أمثالك وأيد هذا المخبول تفسيره بقول الله تعالى { الله لا إله إلا هو } فقال بدأ بالله وانتهى بالله فبدأ بالأفضل . دعكم من تخرصات هؤلاء المجانين واسمعوا تفسيرى الذى يوافق المنقول والمعقول : حسين منى وأنا من حسين أى حسين يتصرف بطريقتى ولو كنت مكان الحسين لتصرفت بطريقته واقرؤوا إن شئتم قوله تعالى: {لَا يَتَّخِذِ المُؤْمِنُونَ الكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ المُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللهِ فِي شَيْءٍ ... (28) } [آل عمران].

أى ليس من دين الله فى شئ أو ليس من سبيل الله فى شئ . وقوله تعالى: {فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي ... (249) } [البقرة]. وهذه كسابقتها وهما \" كحسين منى وأنا من حسين \"

فبهـت الـذى كفـر

نقول لأبى جهل الشيعى زعمت أن أبا بكر الصديق رضى الله تعالى عنه ظلم السيدة فاطمة الزهراء رضى الله تعالى عنها وأخذ منها أرض فدك واستمر هذا الظلم فى عهد سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه وفى عهد سيدنا عثمان رضى الله تعالى عنه ولذلك فأنتم تلعنون الثلاثة نعوذ بالله منكم ومن أقوالكم .

وسنقول لأبى جهل فمن تولى الخلافة بعد الثلاثة ؟؟ فسيقول : على بن أبى طالب وعندها سنسأله : فهل رد مظلمة فاطمة أم استمر الظلم كما كان فى عهد سابقيه ؟؟! فإن كان سيدنا علىّ على صواب فإخوانه الثلاثة على نفس الصواب وإن كانوا هم على خطأ فهو أيضا على نفس الخطأ هذا إذا أقررتم معنا أنه لم يغير من الأمر شيئا أما إذا زعمتم أنه غير هذا الظلم فسنقول لكم هل عندكم من علم فتخرجوه لنا ؟! سلام عليكم لا نبتغى الجاهلين

حُكْـمٌ وحُكْـم

حكم الله قاطع وحكم البشر لا يتحقق إلا إذا توفرت الشروط وانتفت الموانع إذا قال الله تعالى: {سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ(3) } [المسد]. فهذا أمر محقق ولا يحتاج إلى تحقق شروط وانتفاء موانع وهذا هو الذى يليق بالله خالق الأكوان الذى يعلم ما كان كيف كان ... وما سيكون كيف سيكون .. وما لم يكن لو كان سوف يكون كيف يكون .. أما لو كان البشر هو القائل لقال : سيصلى نارا ذات لهب إذا استمر على كفره ومات عليه .

وإذا قال الله: {غُلِبَتِ الرُّومُ(2) فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ(3) } [الرُّوم].

فهم سيغلبون بدون الاحتياج إلى تحقق شروط وانتفاء موانع أما إذا حكم واحد من البشر فسيقول: وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ إذا حصل كيت وكيت وإذا لم يحصل كيت وكيت
وأنت ترى الفعل فى المثالين السابقين فى المستقبل ومع ذلك لم يضع له شروطا فكيف إذا كان الفعل فى الماضى وقد أكد أشد توكيد وهو حكم صادر من الله وحكمه يختلف عن حكم البشر كما نبهتك إلى هذه النقطة العجيبة وأتركك لتتمعن فى قوله تعالى: {لَقَدْ رَضِيَ اللهُ عَنِ المُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ ...(18) } [الفتح]. والله لقد كشفت لك عن :

درة من الدرر .. كلام الله غير كلام البشر

الإمـام والنبـى

قالوا بجهل لا يحسدون عليه : الإمام أفضل من النبى واستشهدوا بقول الله تعالى:{قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ...(124) } [البقرة].

وقالوا إن إبراهيم عليه السلام قد طلب الإمامة بعد أن رزق النبوة فالإمامة أفضل من النبوة والحسين أفضل من سيدنا إبراهيم عليه السلام ......غباء ما بعده غباء وتدليس وتلبيس وجهل يفر منه الجهل واسمعوا منى أيها الجاهلون : كل نبى إمام وليس كل إمام نبى والنبى يدعو إلى الجنة والرضوان والإمام قد يدعو إلى الكفر والفسوق والعصيان {وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ القِيَامَةِ لَا يُنْصَرُونَ(41) } [القصص].

والنبى يختاره الله على علم {اللهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ ...(124) } [الأنعام].

والإمام قد يكون بشرا وقد يكون جمادا وقد يكون طريقا {وَإِنْ كَانَ أَصْحَابُ الأَيْكَةِ لَظَالِمِينَ(78) فَانْتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُبِينٍ(79) } [الحجر].

وأما قولكم إن سيدنا إبراهيم قد طلب الإمامة بعد أن رزق النبوة فقد طلب الأفضل بعد أن رُزق المفضول فهو قول ينم عن جهلكم الفاضح والواضح أو عن تدليسكم وتلبيسكم وأقوالكم كلها تدور بين هذين : الجهل والتدليس ... فقول الله تعالى {إني جاعلك للناس إماما } فهذا وعد من الله تبارك وتعالى لسيدنا إبراهيم أن الناس سيأتمون به فى شعيرة من أهم شعائر الدين إلى يوم الدين ألا وهى فريضة الحج فالناس يحجون كما حج ويؤدون المناسك كما أدى وهذه إجابة دعائه {وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآَخِرِينَ(84) } [الشعراء]. فمتى يفيق الغافلون ويرعوى الجاهلون

خـذلان

{وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا(27) يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا(28) لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا(29) وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا القُرْآَنَ مَهْجُورًا(30) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ المُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا(31) } [الفرقان].

حســرة

{يَوْمَ يَقُولُ المُنَافِقُونَ وَالمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آَمَنُوا انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ العَذَابُ (13) يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الأَمَانِيُّ حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللهِ وَغَرَّكُمْ بِاللهِ الغَرُورُ(14) } [الحديد].

لـو و لـو

لو كنت مكان خادم الحرمين الشريفين لمنعت الشيعة من دخول المدينة المنورة فالمسلمون يدعون ويعتبرون ... والشيعة يلعنون ويبصقون ... وهذا لا يرضى عنه الله والرسول , فأصدر قرارك يا خادم الحرمين ولا تأخذك فى الله لومة لائم .

ولو قرأ سيدنا على ما كتبت لقال : أنا مولى أحمد وأحمد مولاى .

لو كنت أملك النيل سات والعرب سات لمنعت قناتى المنار والعالم وأخواتهما من البث ولا يحتجَّن أحد بأن ذلك حرية رأى بل هو سب وشتم وليس برأى وإلا فليفسحوا مجالا للرأى الآخر أو فلينشئوا قمراً شيعياً فى السماء كما أنشأوا هلالا شيعيا على الأرض .. ويا إدارة النيل سات والعرب سات إن خفتم عيلة فسوف يغنيكم الله من فضله .

ولو قرأ سيدنا الحسين ما كتبت لقال : أحمد منى وأنا من أحمد .

وضـوح

{وَقُلِ الحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ...(29) } [الكهف].

سـؤال ينسف مذهبا

سؤال للمراجع (العظام) ما الفرق بين المؤمن وبين الذى آمن ؟!!!

أجيبوا إن كنتم تفهمون ثم أفيقوا إن كنتم تعقلون !!!!!

اكتشـاف

قال : رغم أنك طبيب فقد اشتهرت بيننا بحبك للغة القرآن ولأنى لا أستطيع مجاراتك فى ميدان الأفكار فقد أخذت فى البحث عن خطأ فى ميدان البيان وقد عثرت عليه فقد قلتَ \" ما يسمى بالخومينى\" والصحيح ( من يسمى بالخومينى) و (ما) لغير العاقلين و (من) للعاقلين وهذا خطأ لا يصدر من المبتدئين .

قلت : يا عريض القفا ....

فقاطعنى قائلاً : حنانيك فلسانك حديد .. ونقدك لاذع وشديد .. والآن فهمت ما رميت إليه فقد أنزلت هذا الخومينى منزلة غير العاقلين فأنت على صواب وقد أوتيت شيئا من الحكمة وفصل الخطاب

ليسـوا سـواء

يقولون إن التشيع مذهب كمذاهب أهل السنة والجماعة وأقول : ليسوا سواء مذاهب أهل السنة والجماعة مذاهب للتفكير فى الدين ومذهب التشيع مذهب للخروج من الدين ... مذاهب أهل السنة تدعوا إلى الجنة والرضوان ومذهب التشيع يدعو إلى الكفر والفسوق والعصيان .

دعـوة ودعـوة

{وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ(41) تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى العَزِيزِ الغَفَّارِ(42) لَا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الآَخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللهِ وَأَنَّ المُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ(43) فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللهِ إِنَّ اللهَ بَصِيرٌ بِالعِبَادِ(44) } [غافر].

عجـب

يقولون فلان آية الله العظمى وفلان حجة الإسلام وأقسم بالله صادقا أننى لا أرضى أن يكون أمثال هؤلاء تلاميذ من تلاميذى رغم أن كل ما املكه غرفة صغيرة من بحر الإسلام فمنهم من لا يتكلم العربية ومنهم من لا يحسن العربية بل ومنهم من يأنف أن يتكلم بالعربية .

إرشــاد

إلى كل من قال لا إله إلا الله أيا كان مذهبه ومشربه خذ الإسلام من نهر الإسلام الرائق الصافى ولا تأخذه من جدول من ورائه جدول من بعده جدول ... تعلَّمْ كيف أخذ العلماء من هذا النهر الخالد وخذ كما أخذوا .. ولا تأخذ بكل ما أخذوا ..وبعد أن تتعلم كيفية الأخذ تقدّم ولا تحجم واغترف من هذا النهر ولا تخف ولا توجل ولقد يسر الله لك طريق الأخذ وأقسم على ذلك وأكده أشد التوكيد فقال عز وجل من قائل {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا القُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ(17) } [القمر].

بل إن الحق الذى جاءت به الآيات البينات قد يختلف فيه العلماء بغيا بينهم ويهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه الحق وإقرأ إن شئت قوله تعالى: {كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الكِتَابَ بِالحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ البَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللهُ الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ(213) } [البقرة].

فاتقوا الله يا إخواننا ويعلمكم الله ومن يتق الله يهد قلبه وعلى الله قصد السبيل ومنها جائر ولو شاء لهداكم أجمعين .


د. أحمد عبد المجيد

Afeel.2007@yahoo.com

تعليقات 0 | إهداء 1 | زيارات 2770


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon


د. أحمد عبد المجيد
تقييم
6.18/10 (282 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.