إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار العالم الإسلامى
الشرطة اليمنية ترتكب "مذبحة" في صفوف المتظاهرين
الشرطة اليمنية ترتكب "مذبحة" في صفوف المتظاهرين
الشرطة اليمنية ترتكب "مذبحة" في صفوف المتظاهرين
05-12-2011 05:41 PM
قتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب العشرات بجروح عندما فتحت القوات اليمنية النار على المتظاهرين في ثلاث مدن أمس، من بينهم ستة على الأقل قتلوا خلال هجوم على المعتصمين بصنعاء، وهو ما يرجح أن يزيد من غضب اليمنيين ويدفعهم إلى الخروج بقوة كما اعتادوا في يوم الجمعة.

وهاجمت الشرطة ساحة الاعتصام في العاصمة، وفتحت اليمنية النار على حشد يضم عشرات الألوف من المشاركين في مسيرة نحو مبنى مجلس الوزراء. وقال طبيب يشرف على مستشفى ميداني لعلاج الجرحى في الموقع، إن ستة متظاهرين على الأقل قتلوا وأصيب حوالي مائة بجروح. ورجح تصاعد حصيلة القتلى جراء الهجوم.

ووصف محمد القبلي أحد زعماء حركة احتجاج الشباب في صنعاء لفضائية "الجزيرة" ما حدث بأنه "مذبحة"، قائلا إن قوات الأمن تفتح النار بطريقة عشوائية، وأضاف إن المشهد مرعب بكل ما في الكلمة من معان.

وقال شهود عيان في صنعاء إن نحو 40 شخصا أصيبوا وتوقف المحتجون للمساعدة في علاج الجرحى الذين تم نقلهم في سيارات خاصة بينما كان صوت إطلاق النار يتردد.

وذكر الصحفي اليمني عبد الستار محمد أن القوات فتحت النار بكثافة عندما أصبح المحتجون على مسافة نحو 200 متر من مجلس الوزراء لكن المحتجين لم يتراجعوا في البداية، وأضاف إن عددا من الجرحى سقطوا ونقلوا إلى مستشفى بواسطة دراجات نارية عندما منعت الشرطة عربات الإسعاف من الدخول.

وفي مدينة تعز ثاني أكبر مدن البلاد، قتل قناصة اثنين من المحتجين وأصيب العشرات بالأعيرة النارية والغاز المسيل للدموع والتعرض للضرب على أيدي رجال يرتدون ملابس مدنية ويحملون هراوات. ورد المحتجون بإشعال النار في مبنى للشرطة ومحاصرة مبان حكومية.

وقتل خلال يومي الاحد والاثنين ستة أشخاص في محافظة تعز عندما أطلقت قوات الأمن النار على المعتصمين مبررة ذلك بأنهم يفرضون العصيان المدني بالقوة ويقطعون الطرقات.

وفي مدينة الحديدة الساحلية المطلة على البحر الأحمر، قال شهود عيان إن متظاهرا قتل عندما فتحت قوات الأمن النار بعد ان حاولت مسيرة شق طريقها نحو مبنى حكومي.

وسعى متظاهرون إلى إغلاق بعض مدن اليمن الرئيسية ودعا كثيرون إلى الإضراب العام يوميا. وحاصر رجال قبائل منحازون للمحتجين محافظة مأرب المنتجة للنفط والغاز مما سبب أزمة وقود متصاعدة.

وقال مصدر ملاحي لوكالة "رويترز" إن الحكومة تخسر نحو ثلاثة ملايين دولار يوميا نتيجة لتوقف الصادرات.

وقال تجار امس إن اليمن يجري محادثات مع شركة "ارامكو" السعودية لشراء نحو مليوني برميل من النفط الخام لإرساله إلى المصفاة الرئيسية في عدن التي أغلقت منذ أسابيع لنقص الإمدادات.
وضغوط المحتجين على إمدادات النفط جعلت البنزين شحيحا وأدت إلى انقطاع الكهرباء. وأدى ترشيد استخدام الوقود إلى تفاقم نقص المياه في المناطق النائية حيث توقفت الشاحنات عن نقل شحناتها.

وتشهد محافظات اليمن منذ الثالث من فبراير الماضي حركة احتجاجات شعبية تنادي بتنحية صالح وأسرته أدت الى مقتل نحو 200 شخص وجرح واعتقال الآلاف.


المصدر: مفكرة الاسلام

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 521


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
5.45/10 (108 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.