إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار العالم الإسلامى
جهود مصرية سعودية لإدخال اللغة العربية منطقة البلقان
جهود مصرية سعودية لإدخال اللغة العربية منطقة البلقان
جهود مصرية سعودية لإدخال اللغة العربية منطقة البلقان
06-26-2007 08:42 AM
تواصل السعودية ومصر جهودهما في نشر اللغة العربية في منطقة البلقان، وسط سباق محموم بين اللغات الحية في العالم ومن بينها الانجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية وغيرها.

من بين المؤسسات السعودية الهادفة لنشر اللغة العربية مركز خادم الحرمين الثقافي في سراييفو، وأكاديمية الأمير سلمان بن عبد العزيز في بيهاتش، والمركز الثقافي السعودي في موستار ومركز وجامع الاميرة الجوهرة في بوغوينو، ومدرسة دار الوالدين للأيتام.

و تستقبل السعودية سنويا عددا من الطلبة البوسنيين في جامعاتها لدراسة مختلف العلوم، ولا سيما الشرعية منها في جامعة الإمام محمد بن سعود، والجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، والجامعة الإسلامية في مكة المكرمة، وتنظيم دورات اللغة العربية إلى جانب دورات الحاسب الآلي وغيرها في المنطقة، وطباعة المقررات الدراسية.

يعتمد مركز خادم الحرمين الثقافي فى دورات اللغة العربية على الكتب المبسطة، كما يقول السفير السعودي" فهد الزيد" مثل سلسلة «العربية بين يديك» وكتاب «تعليم اللغة العربية» الذي ألفه سفير البوسنة السابق لدى ايران احمد خليلوفيتش.

وكان المركز قد تعاقد مع مركز اللغة الانجليزية بجامعة اكسفورد بخصوص التبادل الثقافي والتنسيق لإنجاح دورات اللغة الانجليزية التي يقوم بها المركز وتطوير المستوى التعليمي حسب المراحل».

وتم قبول 114 طالباً من أصل 200 فرد أعلنوا رغبتهم في المشاركة.
وقال السفير الزيد «نظم المركز عدة دورات في الادارة حضرها عدد كبير من موظفي الوزارات البوسنية والمؤسسات الدولية بالبوسنة والمشيخة الاسلامية ومركز خادم الحرمين الثقافي وهيئات الاغاثة الاسلامية العربية».

أما الجهود المصرية، فيختصرها أحمد خطاب السفير المصري بسراييفو في أنها تتمثل في «تقديم 35 منحة دراسية من جامعة الأزهر، ليتمكن المسلمون في البلقان من الحفاظ على هويتهم، وبعضهم يعودون إلى البوسنة لإحضار زوجاتهم ومواصلة طلب العلم لإعداد جيل مرتبط بالإسلام واللغة العربية».

ذكر السفير المصري أن مصر «أرسلت 4 خبراء للإشراف على تدريس اللغة العربية في البوسنة وتحمل كامل نفقات سفرهم وإقامتهم إلى جانب رواتبهم».

كما تقوم السفارة المصرية بتنظيم «8 دورات للغة العربية في البوسنة وجميعها مجانا» إضافة «لثلاث دورات متخصصة سنوياً، ويتم في أعقاب كل دورة منح المتخرجين شهادات تثبت نجاحهم في تلك الدورات».

كشف السفير المصري عن مشروع جديد يتمثل في «ترجمة كتب من البوسنية إلى اللغة العربية والعكس، ويتم تزويد المكتبات بتلك الكتب والترجمات مجانا».

أكد السفير المصري أن العلاقات السياسية تؤدي دورا محورياً على صعيد التطبيع الثقافي، وتبادل الخبرات، مشيرا إلى ضعف العلاقات العربية ـ البوسنية إجمالا على هذا المستوى، فضلا على المستويات الاقتصادية بما في ذلك السياحة.

وقال إن «مستوى التعامل التجاري بين البوسنة ودولة مثل النمسا على سبيل الذكر لا الحصر يفوق مستوى التعامل بين البوسنة وجميع الدول العربية قاطبة». وأنحى باللائمة على الطرف البوسني أيضا حيث يجد رجل الأعمال العربي عنتا عند رغبته في زيارته البوسنة.

المصدر: وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ)

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 973


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
1.28/10 (136 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.