إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار متنوعه
الأعاصير تضرب اليابان وولاية أميركية
الأعاصير تضرب اليابان وولاية أميركية
الأعاصير تضرب اليابان وولاية أميركية
09-05-2011 08:03 AM
اجتاح إعصار مقاطعات في شرق اليابان وغربها، فخلف أعدادا من القتلى والمفقودين وأحدث دمارا هائلا في المباني والمجمعات السكنية، في حين ضربت عاصفة استوائية ولاية لويزيانا بجنوب الولايات المتحدة.

ففي غرب اليابان تسبب إعصار تالاس في مقتل ما لا يقل عن 17 شخصا على الأقل وفقدان 43 اليوم الأحد بعد أن جرفت فيضانات الأنهار مباني ودمَّرت الانهيارات الأرضية مباني أخرى.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (أن أتش كيه) أن امرأة لقيت حتفها واعتبر سبعة أشخاص في عداد المفقودين بعد أن جرفت مياه نهر هائج منزلين في قرية توتسوكاوا بمقاطعة نارا مساء السبت. وقُتل رجل مسن عمره 73 عاما جراء انهيار طيني في القرية نفسها.

وحثت السلطات عشرات الآلاف من الأسر على إخلاء منازلهم في عدد من المناطق في ظل توقعات بهطول المزيد من الأمطار الغزيرة.

وذكرت وكالة الأرصاد اليابانية أنه يتوقع هطول أمطار بمعدل يتراوح بين 50 و70 مليمترا في بعض مناطق كينكي وتوكاي اليوم الأحد.

وعبر الإعصار الذي صاحبته رياح بلغت سرعتها 108 كيلومترات في الساعة، جزيرة شيكوكو والجانب الغربي من جزيرة هونشو.

وقالت الحكومة المحلية في قرية توتسوكاوا بمقاطعة نارا إن مياه نهر جارفة غمرت مجمعات سكنية مما أودى بحياة شخصين على الأقل وفقدان سبعة آخرين.

وأعلنت شرطة مقاطعة واكاياما أن عشرة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم واعتُبر 32 آخرون في عداد المفقودين، وهو ما يوحي بأن أعداد القتلى في تلك المنطقة وحدها مرشحة للارتفاع.

وأشارت وكالة الأرصاد اليابانية إلى أن الإعصار تسبب في تدمير 39 منزلا في منطقة كينكي وغمرت المياه 3481 منزلا في شرق وغرب اليابان، كما تعاني 29098 أسرة في خمس مقاطعات من انقطاع التيار الكهربائي.

العاصفة لي
ولم تكن ولاية لويزيانا بالولايات المتحدة الأميركية بأسعد حالا من مقاطعات غرب اليابان وشرقها. فقد ضربت عاصفة استوائية السواحل الجنوبية للولاية اليوم الأحد في الوقت الذي تستعد فيه مدينة نيو أورليانز لواحد من أكبر الاختبارات للحواجز التي أقامتها لمواجهة الفيضانات منذ إعصار كاترينا المدمر عام 2005.

وقال المركز الوطني للأعاصير في ميامي إن مركز العاصفة "لي" يقع على بعد نحو 129 كيلومترا إلى الغرب من مدينة مورغان سيتي بولاية لويزيانا حيث بلغت السرعة القصوى للرياح 72 كيلومترا في الساعة.

وأضاف المركز أنه من المتوقع أن تتراجع قوة الرياح خلال اليومين القادمين، وأن تهطل أمطار يصل منسوبها إلى 51 سنتيمترا على جنوب شرق لويزيانا.

وفي نيو أورليانز الواقعة على بعد نحو 70 ميلا شرقي مورغان سيتي أعادت العاصفة إلى الأذهان ذكرى إعصار كاترينا الذي أغرق 80% من المدينة وقتل 1500 شخص وكبد الوجهات السياحية المحببة خسائر تجاوزت 80 مليار دولار.

ويقع نصف المدينة تحت مستوى سطح البحر ويحميها نظام من السدود وبوابات الوقاية من الفيضانات.


المصدر: وكالات

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 614


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
5.13/10 (125 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.