إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار العالم الإسلامى
132 قتيلا والجيش الحر يتقدم بدير الزور
132 قتيلا والجيش الحر يتقدم بدير الزور
132 قتيلا والجيش الحر يتقدم بدير الزور
12-20-2012 10:02 AM
قصفت قوات النظام السوري أمس مناطق في دمشق وريفها، وانفجرت سيارة ملغمة في ريف حلب مما أسفر عن سقوط 42 قتيلا ليصل عدد قتلى أمس الأربعاء إلى 132، في حين أعلن الجيش السوري الحر أنه سيطر على حواجز عسكرية في مدينة دير الزور (شرق) بعد سيطرته على مدينة حلفايا بريف حماة.

وقال ناشطون إن قتلى وجرحى سقطوا في غارات شنتها طائرات النظام على عدد من مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، وأسفر القصف أيضا عن تدمير عدد من المباني السكنية.

كما قصفت قوات النظام مدن زملكا وعين ترما وببيلا والزبداني وحرستا ومسرابا والريحان ودوما ومناطق أخرى في الريف الدمشقي.

وفي المعضمية الواقعة أيضا بريف دمشق قال ناشطون إن عشرة أشخاص قتلوا، من بينهم عائلة كاملة، جراء غارة استهدفت الشارع العام وعددا من المباني السكنية.

وبث ناشطون صورا لاستهداف منطقة القابون وحرستا بغارة جوية من طائرة ميغ مما أدى إلى وقوع إصابات وتدمير منازل سكنية، وقتل أربعة أشخاص في قصف صاروخي على داريا.

وفي دمشق قصف الطيران الحربي حي اليرموك بالمدفعية وراجمات الصواريخ، مما دفع بسكانه من اللاجئين الفلسطينيين إلى الفرار، وأفاد الأمن العام اللبناني بأن عدد الذين دخلوا لبنان خلال الأيام الثلاثة الماضية بلغ أكثر من ألفي شخص، أغلبهم من مخيم اليرموك.

وشمل القصف أيضا مدن وبلدات جمرين وأم المياذن وبصرى الشام والطيبة في درعا، وأحياء الشيخ ياسين والحميدية والحويقة في دير الزور، ومدن الرستن وقلعة الحصن في حمص.

كما أفادت لجان التنسيق المحلية بأن 42 شخصا قتلوا وأصيب عشرات آخرون في تفجير سيارة ملغمة في قرية العزيزة بريف حلب.

خطوط الإمداد
بموازاة ذلك أعلن الجيش الحر أنه سيطر على حواجز عسكرية في دير الزور.

من جهة أخرى قال مراسل الجزيرة في حماة إن الجيش الحر سيطر على مدينة حلفايا بريف حماة، لتصل عدد المناطق التي تقع تحت سيطرته في المحافظة إلى ست، تشمل أيضا اللطامنة وكفر نبودة وحصرايا وطيبة الإمام وكفر زيتا.

وقال عضو القيادة العسكرية للمعارضة السورية قاسم سعد الدين إن معظم القطاع الغربي الريفي من محافظة حماة يخضع لسيطرة مقاتلي المعارضة.

ويستعد الجيش الحر لخوض معارك للتقدم نحو خطوط الإمداد بين محافظة حماة وسهل الغاب والمنطقة الساحلية. من جهة ثانية، قالت الهيئة العامة للثورة إن عنصرين من الجيش الحر قتلا في اشتباكات مع قوات النظام للسيطرة على حاجز المجدل في المدينة.

وفي التداعيات الإنسانية للأزمة السورية ناشدت الأمم المتحدة المجتمع الدولي توفير تمويل بقيمة 1.5 مليار دولار لتقديم مساعدات ضرورية للسوريين النازحين داخل بلدهم واللاجئين في الخارج.

وأوضح بيان صادر عن الأمم المتحدة أن السوريين يواجهون وضعا إنسانيا آخذا في التدهور بشدة جراء استمرار الصراع.


المصدر:الجزيرة + وكالات

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 517


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
3.31/10 (189 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.