إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار العالم الإسلامى
شريط يكشف انتهاكات إسرائيل ضد الفلسطينيين على الحواجز
شريط يكشف انتهاكات إسرائيل ضد الفلسطينيين على الحواجز
شريط يكشف انتهاكات إسرائيل ضد الفلسطينيين على الحواجز
08-20-2007 09:50 AM
كشف شريط فيديو جديد عرض خلال مؤتمر صحفي في رام الله، ما يتعرض له الفلسطينيون من تنكيل على مئات الحواجز التي أقامتها إسرائيل في مناطق الضفة الغربية خلال الأعوام السبعة الأخيرة.

ويظهر في الشريط الذي عرضه وزير الإعلام الفلسطيني السابق والنائب في المجلس التشريعي مصطفى البرغوثى، جنودا إسرائيليين يتعرضون بالضرب والإهانة لأطفال فلسطينيين عند حاجز عسكري في الضفة الغربية.

وعند الحاجز المقام على مدخل قرية رأس عطية قرب مدينة قلقيلية بشمال غرب الضفة الغربية، أظهر الشريط جنديا ومجندة إسرائيليين يوقفان عربة يجرها حصان ويقودها ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم ما بين الثانية والرابعة عشرة.

وبعد لحظات أخذت المجندة تضرب الأطفال الثلاثة على رؤوسهم ووجوههم وتبصق عليهم بينما زميلها الجندي يراقب حتى يعود الأطفال الثلاثة أدراجهم من حيث أتوا.

وتضمن الشريط أيضا عرض حادثة وفاة الشاب الفلسطيني راضي الوحش (19 عاما) عندما منع الجنود الإسرائيليون -عند أحد مداخل بيت لحم، أوائل شهر يونيو/حزيران الماضي- سيارة إسعاف كانت تقله بعد تعرضه لحادث سير وإصابته بجروح خطيرة، من العبور حيث فارق الحياة.

وتعليقا على الشريط، استنكر البرغوثي البوابات التي أقامتها إسرائيل بالضفة الغربية، واعتبر أن هذه الحواجز دليل آخر على عملية تنكيل منظمة ومتواصلة تقوم بها إسرائيل ضد الفلسطينيين.

وأوضح أن عدد الأطفال الفلسطينيين الذين أصيبوا على أيدي القوات الإسرائيلية منذ 28 سبتمبر/أيلول عام 2000 حتى اليوم بلغ نحو 20 ألف طفل، منهم 1500 طفل أصبحوا مصابين بإعاقة مدى الحياة، وأن الممارسات الإسرائيلية ما زالت مستمرة دون توقف.

كما أشار إلى أن إسرائيل أنشأت منذ اتفاق أوسلو 82 مستوطنة جديدة، حيث إن عملية التوسع الاستيطاني لم تتوقف، وعدد المستوطنين وصل إلى 450 ألف مستوطن في كل من الضفة الغربية والقدس.

ونشرت منظمة بتسيلم الإسرائيلية لحقوق الإنسان مؤخرا تقريرا حول هذه الانتهاكات قالت فيه إن "إسرائيل حولت حق الفلسطينيين في التنقل إلى امتياز تمنحه وفق ما تشاء".

وذكرت إسرائيل مؤخرا أنها تعتزم إزالة عدد من هذه الحواجز إثر اللقاء الأخير الشهر الماضي بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت.

لكن البرغوثي اعتبر أن هذه اللقاءات علاقات عامة تخفي خلفها الواقع المرير على الأرض، وعلى الحكومة الفلسطينية والمجتمع الدولي التحرك لوقف هذه المعاناة.

المصدر: وكالات

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 875


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
8.86/10 (131 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.