إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار العالم الإسلامى
خطيب الأقصى يحذر من مؤتمر الخريف ويكشف جرائم الصهاينة
خطيب الأقصى يحذر من مؤتمر الخريف ويكشف جرائم الصهاينة
خطيب الأقصى يحذر من مؤتمر الخريف ويكشف جرائم الصهاينة
10-06-2007 06:46 AM
ندّد خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ يوسف أبو سنينة، في خطبة الجمعة الرابعة من شهر رمضان المبارك، بالإجراءات الصهيونية التعسفية وبتحويل المدينة المقدسة إلى ثكنة عسكرية، متناولاً في خطبته قضايا الساعة في الشأن الفلسطيني.

وقال خطيب المسجد الأقصى إنّ "الرئيس الأمريكي خرج علينا مؤخراً بفكرة عقد لقاء دولي لإنهاء القضية الفلسطينية وإحلال السلام في المنطقة، وهو نفسه الذي قال قبل بضعة أشهر إنّ أمريكا لن تمارس الضغط على الفرقاء في المنطقة لحل مشكلاتهم وإنما لديها مشكلات اخرى".

وتساءل أبو سنينة "لماذا التغيير المفاجئ من قبل الإدارة الأمريكية؟ ولماذا هذه المواقف الخادعة؟"، وقال محذراً من مواقف المسؤولين في واشنطن "إنهم يتلاعبون بقضايانا كيفما شاؤوا، وما أشبه اليوم بالبارحة، فقبل غزو العراق طالب الرئيس الأمريكي بمؤتمر لحل القضية الفلسطينية ووعد وأصدر رؤيته لإقامة الدولة الفلسطينية القابلة للحياة ووعد بتفكيك المستوطنات (التي أقيمت بعد 2001) وتحقيق الرخاء والاستقرار لشعوب المنطقة".

أضاف أبو سنينة: "وجاءت خريطة الطريق وغزت أمريكا العراق، وها هم في مجلس الشيوخ الأمريكي يطالبون بتقسيم العراق لزيادة الاقتتال الداخلي الطائفي والعرقي والمذهبي لعدم رفع الأصوات المطالبة بانسحاب القوات الأمريكية الغازية"، محذراً مما سماها "الغطرسة والقرصنة الأمريكية في المنطقة؛ في العراق وفي الصومال وأفغانستان وفي فلسطين التي ضاعت فيها خريطة الطريق وطمست معالمها وتلاشت الأحلام"، بحسب ما ذكره المركز الفلسطيني للإعلام.

وأكد أبو سنينة أنّ كل ما يُطرح في هذا السياق هو مجرد "سراب؛ لا دولة ولا أمن ولا سلام، على العكس زاد الاحتلال عنوة وقسوة، وأقيم جدار الفصل العنصري، وتقطعت أوصال الوطن، فعُزلت الضفة عن القطاع، وعُزلت القدس عن الضفة وحوصرت حصاراً خانقاً".

وسلط خطيب المسجد الأقصى الأضواء على سياسات الاحتلال الاستيطانية قائلاً نّ المغتصبات التي تقيمها سلطات الاحتلال توسعت في غضون ذلك وهي ماضية في توسعها، في الوقت الذي تواصل فيها قوات الاحتلال "سياسة الاعتقالات والاغتيالات متواصلة بقوافل الشهداء".

وسخر أبو سنينة من ما تصفها حكومة الاحتلال بـ"مبادرات حسن النوايا، حيث أطلقت العشرات من الأسرى والمعتقلين وفي الوقت نفسه اعتقلت المئات، والممارسات والحفريات تتواصل في المسجد الأقصى المبارك وفي محيطه، وتمنع المصلين من أبناء الضفة الغربية وقطاع غزة من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك للصلاة والاعتكاف فيه".

ودعا خطيب المسجد الأقصى "القيادات والشعوب العربية والإسلامية إلى اليقظة من سباتها"، وقال "متى نستيقظ من أحلام اليقظة والوعود الكاذبة؟! كفانا هرولة إلى هذا المؤتمر أو ذاك، فإنّ الأحلام البرّاقة تتساقط تساقط أوراق الخريف في الريح العاصف، فالحذر الحذر من الاندفاع خلف السراب والأوهام"، كما ورد في خطبته.

المصدر: وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ)

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 904


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
9.52/10 (91 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.