إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار العالم الإسلامى
القبض علي مدرسة بريطانية بالسودان لإساءتها للنبي محمد
القبض علي مدرسة بريطانية بالسودان لإساءتها للنبي محمد
القبض علي مدرسة بريطانية بالسودان لإساءتها للنبي محمد
11-28-2007 08:31 AM
ألقت السلطات السودانية اليوم (الإثنين) القبض علي مدرسة بريطانية تعمل في إحدي المدارس الابتدائية وسط الخرطوم لإساءتها للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ، حيث أمرت أطفال فصلها وعمرهم سبع سنوات بإطلاق اسم "محمد" على لعبة الدب الصغير.

قال مدير مدرسة الوحدة بالخرطوم روبرت بولس " إن الشرطة ألقت القبض على جيليان جيبونز (54 عاما) وهي من مدينة ليفربول داخل مسكنها في مبنى المدرسة بعد أن قدم عدد من أولياء الامور شكوى إلى وزارة التعليم."

وذكر مركز الاعلام السوداني الحكومي مساء الاحد إن جيبونز اتهمت "بإهانة النبي محمد". وقال انه يجري إعداد قرار الاتهام "بموجب المادة 125 من القانون الجنائي" الذي يتعلق بإهانة الاديان.

وزعم المدرسون بالمدرسة " إن جيبونز ارتكبت خطأ لا ينطوي على (سوء نية) وانها ببساطة سمحت لتلاميذها باختيار الاسماء التي يفضلونها لالعابهم في إطار برنامج مدرسي."

وقال متحدث من السفارة البريطانية في الخرطوم انها لم تتهم بعد بانتهاك القانون الحكومي الذي يمنع إهانة الاديان. وقام مسئول من السفارة بزيارتها اليوم الاثنين وقال انها في صحة جيدة لكنها في حالة صدمة.

وقال غازي سليمان مدير جماعة حقوق الانسان السودانية انها اذا ادينت فسيصدر الحكم بجلدها 40 جلدة والسجن لمدة ستة اشهر او دفع غرامة.

وقال بولس انه قرر إغلاق المدرسة حتى شهر ينايرخشية حدوث أعمال انتقامية ضدها في العاصمة السودانية. وقال "هذه قضية حساسة جدا."

وقال بولس إن جيبونز كانت تتبع منهجا دراسيا بريطانيا يهدف الى تعليم التلاميذ الصغار ما يتعلق بالحيوانات وبيئاتها. وكان حيوان هذا العام هو الدب.

وقال بولس إن جيبونز التي انضمت الى مدرسة الوحدة في اغسطس طلبت من طفلة أن تأتي بلعبتها على شكل دب للمساعدة في دروس الصف الثاني.

وقال إن المدرسة طلبت من تلاميذ الصف اطلاق اسم على اللعبة. " وقدموا ثمانية اسماء بينها عبد الله و حسن ومحمد ثم شرحت لهم معنى الاقتراع وطلبت منهم اختيار اسم." واختار 20 من بين 23 طفلا اسم محمد.

وكان يسمح لكل طفل بأخذ لعبته إلى المنزل في عطلة نهاية الاسبوع ويطلب منهم كتابة مذكرة حول ما فعلوه باللعبة. وجمعت المذكرات في كتاب مع صورة اللعبة على غلافه وبجوارها عبارة "اسمي محمد."

وأضاف أن اللعبة نفسها لم تكن تحمل علامة او كتابة بالاسم باي شكل قائلا ان الشرطة السودانية أخذت الكتاب وطلبت مقابلة الطفلة التي يبلغ عمرها سبعة اعوام.

وقال بولس انه علم بهذا المنهج الدراسي لاول مرة في الاسبوع الماضي عندما تلقى مكالمة هاتفية من وزارة التعليم تقول إن عددا من الاباء المسلمين قدموا شكاوى رسمية.

ومدرسة الوحدة مدرسة مستقلة انشئت عام 1902 ويديرها مجلس ادارة يمثل الطوائف المسيحية الرئيسية في السودان لكنها تدرس المسلمين والمسيحيين من سن أربعة اعوام حتى 18 عاما.

المصدر: وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ)

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 737


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
1.35/10 (105 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.