إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار العالم الإسلامى
جماعات عنصرية تلطخ جدران المساجد فى ألمانيا بالصلبان والشعارات النازية
جماعات عنصرية تلطخ جدران المساجد فى ألمانيا بالصلبان والشعارات النازية
جماعات عنصرية تلطخ جدران المساجد فى ألمانيا بالصلبان والشعارات النازية
12-12-2007 07:06 AM
قامت مجموعة تابعة لجماعات عنصرية اليوم الثلاثاء بتلطيخ المسجد الجديد "بمدينة لينداو" بولاية بافاريا جنوب ألمانيا برسومات توضح صلبان وشعارات خاصة بالنازيين ورسوم لصلبان وذلك على الجزء الخلفي للمبنى حسب ماأكدت مصادر فى الشرطة المحلية

من جهة أخرى ذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن عناصر من جماعات عنصرية قد أشعلوا عبوة حارقة أمام مسجد مدينة لاوينجن بولاية بافاريا أيضا مساء أمس الإثنين إلا أنه تم السيطرة على النيران سريعاً.

وقد انتقدت منظمات إسلامية في ألمانيا مؤخرا المستشارة "أنجيلا ميركل" بسبب تصريحات قالت فيها "يتعين أن ننتبه إلى عدم بناء قباب للمساجد أعلى بشكل واضح من أبراج الكنائس".

وأبدى مجلس التنسيق بين المسلمين – الذي يضم عددا من المنظمات الإسلامية في ألمانيا - تخوفه من أن يتم استغلال هذا الموضوع في انتخابات الولايات المقبلة في بعض مناطق ألمانيا.

وكان زملاء ميركل اليمينيون المتطرفون في ولاية بافاريا قد دأبوا فى عدة شهور ماضية على القيام بمثل تلك المقارنة بين مآذن المساجد وأبراج الكنائس في الوقت الذي ظهرت فيه خطط بشأن بناء مساجد جديدة في برلين وميونيخ وكولونيا.

وفى سياق متصل أكدت المحكمة الإدارية بمدينة "دوسيلدورف" الألمانية فى أغسطس الماضى أن قانون منع المعلمات من ارتداء الحجاب أثناء التدريس ساري مفعوله منذ يونيو من العام الماضي .

وقد أتى هذا التأكيد ردا على دعوى رفعتها معلمة في مدرسـة ابتدائية في ولاية رينانيا الشمالية اعتنقت الإسلام في التسـعينات من القرن الماضي وطالبت فيها بالسماح لها بوضع الحجاب اسـتنادا إلى الحق المضمون دسـتوريا لحرية التبعية الدينية .

وتجدر الإشـــارة إلى أن هذا هو أول حكم يصدر في هذا الموضوع في الولاية المذكورة .

وفى نفس السياق شهدت سويسرا في مايو الماضي محاولات لإقرار قانون بمنع بناء المآذن في المستقبل مما يعتبر قراراً فريداً من نوعه في أوروبا كبداية مشجعة لسن قوانين أخرى للتضييق على المسلمين.

جدير بالذكر أنه لا يوجد في سويسرا الآن سوى مئذنتين صغيرتين فقط !! واحدة في زيورخ والأخرى في جنيف ولا يسمح برفع الأذان للصلاة على أي من المئذنتين.. كما أن أغلب المساجد في سويسرا عبارة عن ورش أو مصانع قديمة تم تحويلها إلى مساجد أما في العاصمة "بيرن" فإن أكبر مساجد المدينة عبارة عن ساحة تحت الأرض كانت تستخدم لصف السيارات

المصدر: وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ)

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 779


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
1.24/10 (97 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.