إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار العالم الإسلامى
3 مليون حاج يتوجهون إلى 'مني' استعدادا للوقوف بـ'عرفة' غداً
3 مليون حاج يتوجهون إلى \'مني\' استعدادا للوقوف بـ\'عرفة\' غداً
3 مليون حاج يتوجهون إلى \'مني\' استعدادا للوقوف بـ\'عرفة\' غداً
12-18-2007 06:27 AM
بدأ أكثر من ثلاثة ملايين حاج مع إشراقة صباح اليوم الإثنين الموافق الثامن من ذي الحجة في الوصول الى مشعر (منى) الطاهر لقضاء يوم التروية والمبيت فيها ليلة واحدة والصعود غدا التاسع من ذي الحجة الى مشعر عرفات ليشهدوا الوقفة الكبرى للحج، اقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، ترتفع أصواتهم بالتلبية وتلهج ألسنتهم على اختلاف لغاتهم وجنسياتهم بتلبية نداء المولى عز وجل..

وكانت منى قد ارتدت حلتها البيضاء لترحب بضيوف الرحمن الذين لبوا النداء وقدموا إليها في يوم التروية اقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع يوم قدم في العام العاشر من الهجرة في حجة الوداع ليوضح للمسلمين نسكهم ليسيروا عليها في كل عام ملبين نداء الحق في صفوف موحدة وبرداء واحد لا يتغير لونه بتغير الشخصيات فبياضه الناصع توافق مع بياض خيام منى التي ازدانت بحلتها البيضاء لتعلن للعالم نقاء وبياض قلوب المسلمين وتوحدهم في العبادات وان فرقتهم الخلافات.

وقد اتسمت رحلة الحجيج في مرحلتها الأولى من التصعيد من مكة المكرمة إلى منى حتى الآن بالنجاح الكبير، على الرغم من الكثافة الكبيرة في أعداد السيارات والمشاة، بعد تنفيذ شبكة من الطرق السريعة الحديثة اشتملت على أنفاق وجسور متطورة، خصص بعضها للمشاة والبعض الآخر للسيارات. وأفادت التقارير الأولية من مكة المكرمة والمشاعر المقدسة أن عملية انتقال حجاج بيت الله الحرام تسير في غاية الدقة والانضباط والمرونة، من خلال المتابعة المستمرة من جميع الأجهزة المعنية بخدمة ضيوف الرحمن، التي أسهمت متعاونة في تحقيق النجاح لخطة تصعيد الحجاج.

وكانت القيادات الأمنية والمرورية في المملكة قد أعدت خطة متكاملة لتسهيل وتيسير عملية تصعيد الحجاج إلى مشعر منى، وتوفير الأمن والسلامة لهم، ركزت على منع دخول السيارات الصغيرة إلى المشاعر المقدسة، وإتاحة الفرصة لسيارات النقل الكبيرة التابعة للنقابة العامة للسيارات وشركات النقل لنقل حجاج بيت الله الحرام من وإلى المشاعر المقدسة.

ووفقا لتصريحات صحفية للواء فهد البشير ، مساعد قائد قوات أمن الحج لشؤون المرور، فإن الخطة المرورية شارك في تنفيذها_ على أرض الواقع_ «14» ألف رجل مرور و «400» ضابط تساندهم «400» آلية، انتشرت اليوم في جميع الميادين والطرق والجسور المؤدية إلى مشعر منى لتسهيل وانسيابية حركة السير أمام قوافل الحجيج، فيما يستعد رجال المرور لتطبيق خطة الصعود إلى مشعر عرفات صباح الغد بإذن الله، وتنفيذ الجزء الثاني من الخطة المرورية لموسم حج هذا العام.

ونظرا لان منطقة منى أكثر مناطق المشاعر المقدسة استقبالا للحجاج من حيث عددهم وطول الفترة التي يقضونها فيها فقد هيأت السلطات السعودية أكثر من 54 الف خيمة مطورة مصنوعة من مادة (الفيبر جلاس) المغطاة بالتيفلون المقاوم للاشتعال ضمن مشروع تقدر تكلفته بحوالي 2ر4 مليار ريال (1ر1 مليار دولار) بجانب توفير الخدمات المتكاملة من مواد غذائية ومياه وخدمات صحية واتصالات هاتفية وكهربائية وغيرها.

وأكتملت الاستعدادات لصعود الحجيج الى مشعر منى حيث انتشار الآلاف من أفراد قوات امن الحج والمرور والدفاع المدني ترافقهم أسراب طائرات الهيلكوبتر وسيارات الاسعاف على جانبي الطريق المؤدية من مكة المكرمة الى مشعر منى لتامين مرور مواكب الحجيج في سهولة ويسر.

ويقضي الحجاج باقي يومهم وليلتهم في صعيد منى الطاهر في الذكر والاستغفار وأداء الصلوات قصرا بغير جمع اقتداء بسنة النبي الكريم بمسجد (الخيف) لمن تيسر له ذلك ومن لم يتمكن من الصلاة بالمسجد يؤدي الصلوات في المكان الذي ينزل فيه الحاج.

وبعد طلوع شمس يوم غد الثلاثاء التاسع من ذي الحجة (وقفة عرفات) تنطلق أفواج الحجيج في النفرة الى مشعر عرفات الطاهر ليشهدوا الوقفة الكبرى وهو الركن الأساسي في مناسك الحج الذي لا يصح الا به مصداقا لقول رسولنا الكريم "الحج عرفة" ثم ينفرون مع مغيب شمس يوم عرفات إلى المزدلفة، ويبيتون ليلتهم فيها .

وفي مشعر عرفات وهو موطن من المواطن العظيمة التي يباهي الله بالحجاج ملائكته يستمع ضيوف الرحمن الى الخطبة بعد الزوال ويصلون الظهر والعصر قصرا وجمعا ثم يتفرغون لذكر الله والاستغفار والدعاء الى وقت غروب الشمس.

ويوم عرفة يوم مشهود لان النبي صلى الله عليه وسلم قال فيه (ما من يوم أكثر من ان يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة وانه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة ويستحب في يوم عرفة أن يكثر الحجاج من الدعاء والذكر وخاصة قول (لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شيء قدير).

وبعد غروب شمس يوم الثلاثاء ينطلق الحجاج الى مشعر مزدلفة وعند وصولهم اليها يصلون بها صلاتي المغرب بثلاث ركعات والعشاء بركعتين بأذان واحد واقامتين ويبيتون بها تلك الليلة مع جواز رجوع النساء والأطفال والعجزة الى منى في أخر الليل ويظل بقية الحجاج بمزدلفة الى أن يصلون صلاة الفجر ويقفون بعدها عند المشعر الحرام مستقبلين القبلة وهم يذكرون الله ويدعونه في يوم العاشر من ذي الحجة وهو يوم عيد الاضحى المبارك.

المصدر: وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ)

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 956


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
4.78/10 (139 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.