إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار العالم الإسلامى
غزة تدفع ثمن الرد الإسرائيلي المتشدد
غزة تدفع ثمن الرد الإسرائيلي المتشدد
غزة تدفع ثمن الرد الإسرائيلي المتشدد
01-23-2008 12:19 PM
مازالت الكارثة الإنسانية في قطاع غزة والناجمة عن قطع إسرائيل الإمدادات النفطية وإغلاق المعابر مع القطاع، تستقطب اهتمام الصحف البريطانية الصادرة اليوم الثلاثاء، ولكنها جاءت في إطار خبري بعيدا عن صفحات الرأي والتحليل.

جاء تقرير صحيفة ذي غارديان من غزة تحت عنوان "لا نور، لا حرارة، لا خبز: حقيقة قاسية لغياب الطاقة في غزة" لتقول إن الغزاويين المحاصرين هم الذين يدفعون ثمن الرد الإسرائيلي المتشدد على هجمات صواريخ القسام التي تسقط على البلدات الإسرائيلية.

وركزت الصحيفة على تداعيات انقطاع الكهرباء على المستشفى الأوروبي الذي كان عند افتتاحه قبل سبع سنوات من أكبر الاستثمارات الأجنبية في القطاع، وأحد أهم المراكز الطبية في الأراضي الفلسطينية.

ولكن هذا المشفى الذي يضم 250 سريرا شهد أزمة على نحو متسارع، فتحول من العمليات الروتينية إلى الحالات الطارئة نظرا لتوقف التيار الكهربائي الناجم عن منع إسرائيل السماح لدخول الإمدادات النفطية للقطاع منذ يوم الخميس الماضي.

المفوض الأوروبي للشؤون الخارجية بنيتا فيريرو والدنر وصف الوضع بأنه عقاب جماعي، وأيده في ذلك طبيب الأطفال أسامة نحال الذي قال إن "السياسة هي السياسة، ولكن الأمور الإنسانية يجب أن تنحى جانبا عن السياسة".

ومن جانبها حذرت وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين في غزة من أنها لن تستطيع أن تمضي في توزيع الحصص الغذائية -التي عادة ما تصل إلى 870 ألف مواطن في غزة- خلال يومين لأنها تعجز عن إدخال الحقائب البلاستيكية والوقود لتوزيع الطعام.

تراجع إسرائيلي
صحيفة ديلي تلغراف ركزت على تراجع إسرائيل عن قرارها وقف بيع الوقود لغزة، عقب عاصفة من الاحتجاجات الدولية التي اتهمت إسرائيل بإنزال عقوبة جماعية بالمجتمع المدني الفلسطيني.

وأشارت الصحيفة إلى أن قطع الإمدادات النفطية عن غزة التي مرت بعقود من المعاناة، جلب إلى القطاع أسوأ كارثة.

إسرائيل قررت إغلاق المعابر من غزة قبل أربعة أيام كإجراء للضغط على حماس كي توقف صواريخها التي تنطلق على إسرائيل، ولكن الحالة الإنسانية التي تفاقمت بسرعة وبشكل غير متوقع لم توائم الحسابات الإسرائيلية، ما اضطر تل أبيب إلى التراجع.

وانتهت الصحيفة إلى أنه بينما ينهي التراجع الإسرائيلي الأزمة الحالية، فإن جماعات الإغاثة الإنسانية ما زالت تواجه مشاكل كبيرة لأن غزة تعاني أصلا من نقص في المواد الأساسية.

ضغوط دولية
ومن جانبها ركزت صحيفة فايننشال تايمز على الضغوط الدولية التي مورست في الفترة الأخيرة على إسرائيل لتجنب وقوع كارثة إنسانية في قطاع غزة.

وقالت إن الظروف المعيشية في القطاع المكتظ بالسكان انعطف بشكل مأساوي نحو الأسوأ منذ يوم الجمعة الماضي عندما أغلقت إسرائيل المعابر مع غزة ومنعتها من استيراد السلع الإنسانية الأساسية.

ونقلت الصحيفة عن منظمة أوكسفام الدولية للإغاثة تحذيرها من أنه لا يعمل سوى أقل من ثلث مضخات المياه في غزة بسبب الشح في الوقود، وقالت إن "معظم الوقود سينفد في غضون ساعات".

كما نقلت ناشدة الرئيس المصري حسني مبارك إسرائيل وضع حد للأزمة في غزة، وإدانة الاتحاد الأوروبي والسلطة الفلسطينية في رام الله والتي قالت إن التصعيد هناك من شأنه أن يأتي بنتائج عكسية على محادثات السلام الحالية.

المصدر: الصحافة البريطانية

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 803


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
4.83/10 (142 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.