إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار متنوعه
انتقاد أوروبي لمشروع استيطاني إسرائيلي الجديد بالقدس
انتقاد أوروبي لمشروع استيطاني إسرائيلي الجديد بالقدس
انتقاد أوروبي لمشروع استيطاني إسرائيلي الجديد بالقدس
08-09-2008 07:03 AM
انتقد الاتحاد الأوروبي الجمعة قرار إسرائيل بناء المئات من الوحدات الاستيطانية في منطقة القدس معتبرا ذلك تقويضا لمصداقية عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقالت الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي إن مشروع بناء مساكن جديدة للمستوطنين في القدس الشرقية والضفة الغربية يضر بمصداقية المفاوضات الجارية مع الفلسطينيين، مبدية قلقها الكبير بهذا الصدد.

ورأت الرئاسة الأوروبية في بيان لها أن هذا القرار يساهم في إضعاف مصداقية العملية الدبلوماسية الجارية، مضيفة أن بناء مثل هذه المستوطنات غير قانوني بموجب القانون الدولي.

وجاء في بيان الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي أن نشاطات الاستيطان تؤثر على نتائج المفاوضات حول الوضع النهائي وتهدد فرص حل يتفق عليه الطرفان للتعايش بين دولتين.

وذكرت رئاسة الاتحاد الأوروبي أن إقامة المستوطنات أينما كان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك في القدس الشرقية، أمر غير شرعي بنظر القانون الدولي.

وسمحت إسرائيل الخميس ببناء أربعمائة وحدة سكنية في جبل أبو غنيم، حيث أقامت حيا استيطانيا في القدس الشرقية المحتلة وطرحت عطاءات لبناء 416 وحدة سكنية في مستوطنتين أخريين.

وتعد إسرائيل جبل أبو غنيم وبيتار عيليت جزءا من بلدية القدس الموسعة، وتعهدت بمواصلة البناء هناك، بينما يعد الفلسطينيون البناء في مستوطنة جبل أبو غنيم اللبنة الأخيرة في جدار من المستوطنات يطوق القدس الشرقية ويعزلها عن بقية الضفة الغربية المحتلة.

هدنة
في غضون ذلك حذرت لجان المقاومة الشعبية في غزة الخميس من أن الهدنة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي بدأ سريانها في19 يونيو/حزيران الماضي تواجه خطر الانهيار قائلة إنها قد تنتهي في ثلاثة أسابيع.

وصرح أبو مجاهد القيادي في التنظيم أن عشرات من المقاتلين يتلقون تدريبات عسكرية، وقال أمس إن حماس ولجان المقاومة الشعبية وفصائل فلسطينية أخرى تشعر بخيبة أمل لبطء تحرك إسرائيل في فتح المعابر الحدودية لغزة ومحادثات الإفراج عن الأسرى.

وقال أبو مجاهد "أمام الاحتلال حتى نهاية الأسبوع العاشر منذ إعلان وقف إطلاق النار، وما لم يلتزم الاحتلال باستحقاقات التهدئة فإن الكلمة ستكون للعسكريين وليس للسياسيين".

وأضاف أن الفصائل كانت اتفقت فيما بينها على إعطاء الهدنة فترة اختبار مدتها عشرة أسابيع.

وسمحت لجان المقاومة الشعبية الخميس لوكالات أنباء بتصوير تدريب بالذخيرة الحية، فجر فيه مسلحون قنابل وفتحوا النار أثناء اقتحام قاعدة وهمية للجيش الإسرائيلي بنيت على أنقاض مستوطنة سابقة في جنوب قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية أبو عطية إن الاحتلال الصهيوني حتى اللحظة لم يستجب لمطالبنا وبالتالي فإن المقاومة تستعد لمرحلة قادمة من القتال ستتضمن خطف جنود إسرائيليين من أجل أن نبادلهم بأسرانا الأبطال.

المصدر: وكالات

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 904


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
1.48/10 (112 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.