إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار العالم الإسلامى
أهالي نعلين يقطفون الزيتون تحت الرصاص والغاز السام
أهالي نعلين يقطفون الزيتون تحت الرصاص والغاز السام
أهالي نعلين يقطفون الزيتون تحت الرصاص والغاز السام
10-18-2008 06:05 PM
مع حلول موسم قطف الزيتون أصبحت االمظاهرات الأسبوعية التي يقوم بها فلسطينيون ومتضامنون أجانب في قرية نعلين، غربي مدينة رام الله بالضفة الغربية، أكثر سخونة وضراوة, جرب فيها الاحتلال أنواعا جديدة من الأسلحة أبرزها غازات سامة تحدث تشنجا مؤقتا في الجهاز التنفسي.

فقد اندلعت مواجهات عنيفة أمس مع قوات الاحتلال بعد صلاة الجمعة على أراض بمحاذاة الجدار الفاصل، ازدادت ضراوة أثناء محاولة قطف ثمار الزيتون في مناطق العمل الجارية لإقامة الجدار وقرب مستوطنة حلاميش.

ويؤكد شهود عيان أن قوات الاحتلال استخدمت لأول مرة، إضافة إلى العيارات النارية, قنابل غازية سامة جديدة، ما أصاب عشرات بالاختناق.

ويقول النائب الفلسطيني والطبيب السابق مصطفى البرغوثي إن جيش الاحتلال يستخدم لقمع الفلسطينيين نوعين معروفين من الغاز هما: CN وCS، لكنه يستخدم أيضا غازا ثالثا أكثر خطورة لم تعرف تركيبته.

أشد فتكا
وقال للجزيرة نت للجزيرة نت أثناء مشاركته في قطف الزيتون إن الغاز المجهول أشد فتكا من النوعين السابقين "حيث يؤدي إلى تشنج في الجهاز التنفسي وقد يتسبب بالوفاة كما حصل مع عدد من الأطفال الرضع".

ورأى البرغوثي أن المقاومة الشعبية السلاح المتبقي أمام الفلسطينيين "في ظل انسداد الأفق أمام المفاوضات الجارية مع إسرائيل", وذكر بأن جولاتٍ لمبعوث الرباعية توني بلير ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس, بهدف معلن هو "رفع المعاناة عن الفلسطينيين", لم تثمر شيئا على الأرض.

متضامنة إيرلندية
وتقول المتضامنة الإيرلندية نيقولا إنها حضرت إلى نعلين لتكون إلى جانب الفلسطينيين وتساعدهم في جني ثمار الزيتون، وإن الأخبار التي تسمعها في أوروبا عن انتهاكات إسرائيل بحق الفلسطينيين أثناء نضالهم السلمي المناوئ للاحتلال استفزتها ودفعتها للمجيء إلى القرية, ودعت حكومات الغرب لـ"الوقوف إلى جانب الفلسطينيين ليتمكنوا من الحصول على دولتهم وحقوقهم".

وحسب رئيس بلدية نعلين أيمن نافع انكمشت أراضي القرية منذ احتلال 1948، فقد كانت مساحتها قبل النكبة تزيد على 58 ألف دونم، وباتت مع مجيء الاحتلال في 1967 عشرة آلاف دونم قضم منها الآن الجدار الفاصل ثلاثة آلاف مزروعة بأشجار الزيتون.

ويقول أيمن نافع إن نعلين قدمت حتى الآن في المواجهات مع الاحتلال شهيدين من الأطفال، وأكثر من 350 جريحا، وأربعين معتقلا، إضافة إلى تدمير البلدة من الجانب الاقتصادي وحرمان فلسطينيي الداخل من دخولها.

المصدر: الجزيرة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1017


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
5.50/10 (125 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.