إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
طب وصحة
دراسة ألمانية تلغي الربط بين سرطان العين والهاتف المحمول
دراسة ألمانية تلغي الربط بين سرطان العين والهاتف المحمول
دراسة ألمانية تلغي الربط بين سرطان العين والهاتف المحمول
01-14-2009 05:17 PM
رويترز بعد إجراء دراسة أوسع نطاقا, تراجع باحثون ألمان عن الربط بين استخدام الهواتف المحمولة بشكل منتظم والإصابة بسرطان العين.

وقال الباحثون إن المواظبة على استخدام الهاتف المحمول لا يبدو أنها تزيد خطر الإصابة بنوع من السرطان في العين يطلق عليه الورم الملاني (ميلانوما).

وطبقا لدورية المعهد القومي للسرطان في ألمانيا, أشارت الدراسة التي شملت 1600 شخص إلى أنها لم ترصد صلة بين الفترة الزمنية التي يقضيها شخص في استخدام الهاتف المحمول على مدى حوالي عشر سنوات وبين فرص الإصابة بالورم.

وتتعارض هذه النتائج مع دراسة سابقة أصغر حجما أجراها الباحثون أنفسهم وأثارت مخاوف بشأن مثل هذه الصلة.

يشار إلى أن الورم الملاني هو ورم سرطاني خبيث يمكن أن ينتشر بسرعة وينشأ داخل خلايا تنتج صبغة يطلق عليها الميلانين تعطي الجلد لونه.

وتحتوي العين أيضا على خلايا تنتج الميلانين. كما أن هذا الورم نادر الحدوث, ويطلق على الحالة المرضية ميلانوما الغشاء العنبي في العين.

وذكرت الدراسة أن هناك شكوكا بشأن الدور الذي تلعبه الموجات التي تبثها أجهزة الراديو أو الهواتف المحمولة في تكون السرطان.

يذكر أيضا أن مسألة استخدام الهواتف المحمولة على المدى الطويل يمكن أن يسبب الإصابة بالسرطان وخصوصا أورام المخ لكن غالبية الدراسات التي بحثت الأمر لم تجد مثل هذه العلاقة.

المصدر: رويترز

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 722


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
5.47/10 (59 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.