إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
طب وصحة
اكتشاف بقايا مواد مسرطنة في منتجات أميركية للأطفال
اكتشاف بقايا مواد مسرطنة في منتجات أميركية للأطفال
اكتشاف بقايا مواد مسرطنة في منتجات أميركية للأطفال
03-21-2009 12:40 PM
قدس برس حذرت منظمات صحية وبيئية أميركية من وجود بقايا مواد مسرطنة في عدد من المستحضرات الأميركية الشهيرة في مجال العناية بالطفل.

وذكرت حملة "من أجل مستحضرات تجميل آمنة" -وهو تحالف يضم منظمات صحية وبيئية أميركية- أن تجارب مخبرية أجريت مؤخرا كشفت العلاقة بين مستحضرات العناية بالطفل وظهور أورام سرطانية.

وأشار بيان للحملة إلى أنه وفقا لتصنيف وكالة حماية البيئة الأميركية، فإن بعض تلك المنتجات خاصة منتجات الاستحمام، تحتوي مادتي فورمالديهايد و"1.4 دايوكسان" المسببة لظهور الأورام السرطانية عند الحيوانات ويمكنها أن تؤدي إلى نفس الأمر لدى البشر.

وتضمنت الدراسة التي أجرتها الحملة -بالتعاون مع مختبرات مستقلة- إخضاع نحو 48 من مستحضرات الاستحمام خاصة شامبو وغسول الحمام، ومغذي البشرة المعروف باسم لوشن الأطفال، لتحديد ما إن كانت تحوي مادة "1.4 دايوكسان".

كما جرى فحص 28 من تلك المنتجات لمعرفة ما إن كانت تحوي مادة فورمالديهايد.

وكشف التقرير -الذي أصدرته الحملة، استنادا إلى نتائج الاختبارات- أن 60% من المستحضرات التي تم اختبارها في إحدى المجموعتين -التي تألفت من 28 منتجا- تحوي مادتي فورمالديهايد و"1.4 دايوكسان".

وتشمل تلك المنتجات -حسب نفس المصدر- شامبو الأطفال "جونسون آند جونسون" ووسائل الاستحمام ذات الفقاعات "سيسامي ستريت" وغسول الأطفال "هغيز" بالخيار والشاي الأخضر، وغسول الأطفال "غرينز آند غيغلز" بالحليب والعسل.

وأقرت أيضا بوجود مادة فورمالديهايد في 23 منتجا -من أصل 28 مستحضرا– وبتركيز يراوح بين 54 جزءا و610 أجزاء من مليون جزء، فيما وصلت نسبة المنتجات التي احتوت مادة 1.4 دايوكسان بتركيز تراوح بين 27 و35 جزءا من مليون جزء، إلى 67%.

معايير ضابطة
ومن وجهة نظر القائمين على الحملة ليس هناك معايير ضابطة تحد من وجود مواد كيميائية سامة في مستحضرات العناية الشخصية التي تُباع في الولايات المتحدة الأميركية.

وفي المقابل يمتلك عدد من الدول معايير صارمة بهذا الخصوص، مثل اليابان والسويد اللتين تحظران وجود مادة فورمالديهايد في تلك المنتجات. كما يحظر الاتحاد الأوروبي وجود مادة "1.4 دايوكسان" في منتجات العناية الشخصية.

وتنتج مادة 1.4 دايوكسان بشكل ثانوي عن عملية كيميائية تدعى "إيثوكسي لاشن"، يتم من خلالها استخدام مركب أوكسيد الإثيلين -وهو من المسرطنات المرتبطة بسرطان الثدي- بهدف التقليل من خشونة بعض المواد الكيميائية.

وتصدر مادة فورمالديهايد عن بعض المواد الحافظة التي تستخدم في منتجات العناية


المصدر: قدس برس

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 727


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
5.75/10 (125 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.