إيمان القلوب    


تغذيات RSS

الأخبار
طب وصحة
مبيدات جديدة تقتل البعوض الناقل للملاريا
مبيدات جديدة تقتل البعوض الناقل للملاريا
مبيدات جديدة تقتل البعوض الناقل للملاريا
04-08-2009 10:17 PM
الصحافة البريطانية دخلت الحرب ضد الملاريا مرحلة جديدة بمبيد حشري يستهدف البعوض المسن فقط، في خطوة يعتقد علماء أنها ستكون أكثر فعالية من المبيدات الحالية.

وأشارت الدراسة التي نشرتها صحيفة إندبندنت إلى أن معظم إصابات الملاريا التي تقتل نحو مليون شخص سنويا تنجم عن بشر أصيبوا بعضات بعوض مسن.

لكن المبيدات الحشرية الحالية تقتل كل الأعمار ونتيجة لذلك سرعان ما تصبح الكيميائيات عقيمة لأن الحشرات تطور مقاومة للمبيدات. وقتل الحشرات الأصغر سنا يشجع على تطوير تلك المقاومة.

وقد شرع الباحثون في تطوير مبيدات بطيئة المفعول تقتل البعوضة فقط بعد أن تصل إلى عمر معين في دورتها الحياتية، عندما تكون أكثر احتمالا لنقل طفيل الملاريا للبشر.

وقال البروفيسور في علوم الأحياء والحشرات بجامعة ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة أندرو ريد، "إذا قتلنا البعوض الأكبر سنا فقط فيمكن حينئذ السيطرة على الملاريا وحل مشكلة البعوض المقاوم. وهذه من السخريات الكبيرة للملاريا. فمعظم البعوض لا يعمر بما فيه الكفاية لنقل المرض. ولوقف الملاريا نحتاج إلى قتل البعوض المسن فقط".

ومن المعلوم أن البعوضة هي التي تنقل الملاريا عندما تتغذى على الدم الذي تحتاجه لصنع بيضها. وبعد أن تلتقط طفيل الملاريا تأخذ بين 10 إلى 14 يوما، أو دورتين إلى ست دورات لإنتاج البيض، لكي يهاجر الطفيل إلى الغدد اللعابية للحشرة ومن هناك يمكن نقل طفيل الملاريا.

وقال ريد إن "المبيدات التي تُرش على جدران المنزل أو على شبكات الأسرة من أنجع الطرق لمكافحة الملاريا، لكنها تقوم على قتل الحشرات أو حرمانها من الدم البشري الذي تستخدمه لصنع بيوضها. وهذا يشكل انتقاء هائلا لصالح البعوض المقاوم للمبيدات الحشرية".

وباستخدام البيانات المتوفرة عن دورة حياة البعوض وتطور الملاريا من مناطق موبوءة في أفريقيا وبابوا في جزيرة غينيا الجديدة جنوبي غرب الباسيفيك، وجد العلماء أن المبيدات القاتلة فقط للبعوض الذي أكمل ما لا يقل عن أربع دورات لإنتاج البيض، تقلل عدد العضات المعدية بنحو 95%.

واكتشف الباحثون أيضا أن المقاومة المتأخرة المفعول للمبيدات تنتشر ببطء شديد بين البعوض، مقارنة بالمبيدات التقليدية، وأنها لا تنتشر في كثير من الحالات.

ومن الحقائق القاتلة عن البعوض:

أنها تكشف مكان الإنسان على مسافة 300 متر تقريبا من انبعاث ثاني أكسيد الكربون الخارج مع نفَسِه.

وعندما تقترب البعوضة أكثر تحدد اختيارها الأخير باستخدام رائحة الجسم المنبعثة من الشخص وكيميائيات طيارة أخرى وحاسة بصرها، الأمر الذي يوضح سبب تعرض أناس لعضات البعوض أكثر من غيرهم.
معظم البعوض يمكث على مسافة نحو 1500 متر من مكان تناسله ويحتاج للماء لوضع البيض فيه ولكي تنمو اليرقات. لكنه يمكن أن يعبر القارات على متن الطائرات.

عضة البعوضة لا تضر غالبا، لكن ردة الفعل المناعية للجسم ضد البروتينات الغريبة التي تطلقها البعوضة داخل مجرى الدم يمكن أن تؤدي إلى تورم مؤلم.

طفيل الملاريا، أو ما يعرف بالبلاسموديام، يصيب البعوضة عندما تتغذى على المضيف المصاب. لكن البعوضة نفسها لا تصبح معدية حتى يهاجر البلاسموديام من أحشائها إلى غددها اللعابية.


المصدر: الصحافة البريطانية

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 910


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في yahoo
  • أضف محتوى في live
  • أضف محتوى في myspace
  • أضف محتوى في friendfeed
  • أضف محتوى في reddit
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon



تقييم
1.10/10 (84 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.